التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرفة المميزة    المشرف المميز 
قريبا
أعتذر لكم ......
بقلم : ريما احمد
قريبا
قريبا
آخر 10 مشاركات
يسعد مسا الغاليين (الكاتـب : - مشاركات : 94 - المشاهدات : 8209 - الوقت: 10:24 PM - التاريخ: 11-19-2017)           »          أعتذر لكم ...... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 10 - الوقت: 10:22 PM - التاريخ: 11-19-2017)           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1833 - المشاهدات : 93442 - الوقت: 10:14 PM - التاريخ: 11-19-2017)           »          في ذمة الله تعالى على عبد الرحمن علي صبّاح السراحنه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 34 - الوقت: 09:42 PM - التاريخ: 11-19-2017)           »          انتقلت الى رحمة الله تعالى الحاجة امنة عبدالهادي سعادة. زوجة حسن سالم حسن سرية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 38 - الوقت: 09:41 PM - التاريخ: 11-19-2017)           »          انتقل الى رحمه اللله تعالى الحاج احمد سليمان الشبك (ابو جمال ) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 20 - الوقت: 09:39 PM - التاريخ: 11-19-2017)           »          انتقل الى رحمة الله الحاج احمد محمود سلمان السراحنة (ابو رأفت) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 100 - الوقت: 01:51 AM - التاريخ: 11-19-2017)           »          موقع الأستاذ الفاضل خالد الخطيب تعلم الانكليزية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 30 - الوقت: 11:30 AM - التاريخ: 11-03-2017)           »          تسلم والله غالٍن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 40 - الوقت: 08:14 PM - التاريخ: 11-01-2017)           »          تسلم والله غالٍٍن (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 34 - الوقت: 08:11 PM - التاريخ: 11-01-2017)


إهداءات ملتقى شباب عجور




الاقصى وفضائل القدس

قسم الابحاث والدراسات الفلسطينيه


إضافة رد
قديم 07-09-2012, 10:48 AM   #1
مراقب عام


الصورة الرمزية حسن حماد حجاجرة
حسن حماد حجاجرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2036
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 07-26-2017 (04:23 PM)
 المشاركات : 2,043 [ + ]
 التقييم :  10
 الاوسمة
وسام التفوق وسام الابداع 
لوني المفضل : Black

الاوسمة

Bleh الاقصى وفضائل القدس



المسجد الأقصى وفضائل القدس

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين وبعد ..
فإن الكلام والحديث عن المسجد الأقصى والقدس وفضائلها ومكانتها ذو شجون، ويبعث في نفوس المسلمين الأمل ويشحذ هممهم نحو أداء الواجب المنوط بهم تجاه هذه المدينة المقدسة ومسجدها الأقصى العامر بأهله وأتباعه المخلصين لدينهم الغيورين على حرمات الإسلام ومقدساته، والعمل الجاد لتحريرها من الاحتلال الصهيوني الغاشم وذلك لما تحظى به هذه المدينة المقدسة ومسجدها الأقصى المبارك من ذكر في القرآن الكريم وسنّة النبي صلى الله عليه وسلم، وما تتمتع به من قدسية وفضائل جمة في التاريخ الإنساني بعامة والتاريخ الإسلامي بخاصة.
ولما لهما من مكانة سامية توجب على المسلمين الحفاظ على قدسيتهما وعدم التفريط بذرة تراب منهما لأنهما ملك لجميع الأجيال إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
ولأن الحديث عن القدس وبيت المقدس والمسجد الأقصى حديث شيق وعظيم النفع والفائدة في الدنيا والآخرة ويثير الشجون والحسرة والألم في قلوب المسلمين المخلصين والمؤمنين الصادقين وفي كوامن نفوسهم وذلك لما تعانيه هذه المدينة المقدسة وهذه البلاد الطاهرة من محاولات المسخ لمعالمها والتزييف للحقائق فيها وعنها من قِبل الاحتلال اليهودي ومؤسساته العسكرية والسياسية والمدنية وغيرها.

ويطيب لي أن أعرف بهذه المكانة وبفضائل هذه البقعة المباركة على النحو التالي :

أولاً التعريف بالقدس وبيت المقدس وأصل قدسيتهما

ذكر أهل اللغة وغيرهم أن معنى القُدْس والقُدُس – بسكون الدال المهملة وضمّها– هو الطهر والبركة، والتقديس هو التطهير والتبريك وتنزيه الله تعالى عما لا يليق بذاته العليّة عزّ وجلّ.

وبيت المَقْدس – بفتح الميم وسكون القاف – وكسر الدال المهملة، والبيت المُقَدَّس بضم الميم وفتح القاف والدال المشددة – هو البيت المطهر الذي يتطهر فيه من الذنوب.

وأصل مكانة القدس والمسجد الأقصى من قدسية وبركة وطهارة ما ذكره الله تعالى في بدية سورة الإسراء:
﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُِ﴾ ] الإسراء : 1[
وفي تفسير البركة المذكورة في هذه الآية الكريمة ذكر المفسرون أن البركة حول المسجد الأقصى تقتضي باللازم أن يكون هو مباركاً ومكانه مباركاً، كما ذكروا أن معنى البركة فيه وحوله مباركته بالأنهار والأشجار والزروع والثمار ومقابر الأنبياء لأنه مقر الأنبياء وقبلتهم ومهبط الملائكة والوحي وفيه يحشر الناس يوم القيامة.

ثانياً: سبب تسمية مسجدها بالأقصى

ذكر في ذلك أقوال عدة على النحو التالي :
1- ذكر بعض المفسرين أن المسجد الأقصى سُمّي بذلك لبعد المسافة بينه وبين المسجد الحرام.
2- وقيل: كان هذا المسجد أبعد مسجد عن أهل الأرض في الأرض يعظّم للزيارة.
3- وقيل : لبعده عن الأقذار والخبائث.
4- وروى أنه سُمّي بذلك لأنه وسط الدنيا لا يزيد شيء ولا ينقص.
قلت : والظاهر اعتبار الأقوال الثلاثة الأولى معاً في سبب التسمية دون الرابع لأن من المعروف أن مكة المكرمة ومسجدها الحرام هي مركز الأرض والمركز دائماً يكون في الوسط والله أعلم.


ثالثاً: الآيات القرآنية المنزّلة في ذكر المسجد الأقصى وبيت المقدس

ذكر المنهاجي السيوطي في الباب الأول من كتابه إتحاف الأخصا بفضائل الأقصى عدداً من الآيات القرآنية التي فيها الإشارة إلى بيت المقدس والمسجد الأقصى وفضائلهما وهذه الآيات هـي:
الآية الأولى : آية الإسراء ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُِ﴾ ]الإسراء1[
قال السيوطي في تعليقه عليها : "فلو لم يكن لبيت المقدس من الفضيلة غير هذه الآية لكانت كافية، وبجميع البركات وافية لأنه إذا بورك حوله فالبركة فيه مضاعفة؛ لأن الله تعالى لما أراد أن يعرج بنبيّه محمد صلى الله عليه وسلم إلى سمائه جعل طريقه عليه تبياناً لفضله، وليجعل له فضل البيتين وشرفهما، وإلاّ فالطريق من البيت الحرام إلى السماء كالطريق من بيت المقدس إليها"
الآية الثانية : ﴿وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُواْ هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدَاً وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدَاً وَقُوْلُواْ حِطَّةً نُغْفَرْ لَكُم خَطَايَاكُم وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ﴾ ]البقرة : 58[
قال السيوطي تعليقاً على هذه الآية : فلم يخصّ الله تعالى مسجداً سوى بيت المقدس بأن وعدهم أن يغفر لهم خطاياهم بسجدة فيه دون غيره إلا بفضل خصّه به.
الآية الثالثة : قول الله تعالى ﴿وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ﴾ ]الأنبياء : 71[
ذكر ابن جرير الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما أن الأرض المباركة هي بيت المقدس لأن منها بعث الله أكثر الأنبياء وهي كثيرة الخصب والنمو عذبة الماء. وذكر السيوطي أن المراد بذلك بيت المقدس.
الآية الرابعة : قول الله تعالى ﴿وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ﴾ ]الأنبياء : 105[
ذكر السيوطي عدة أقوال في المراد بالأرض في هذه الآية من هذه الأقوال أنها الأرض المقدّســـة، يعني بيت المقدس .
الآية الخامسة : قول الله تعالى ﴿وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍِ﴾ ]المؤمنون : 50[
قال بعض المفسرين : المراد بيت المقدس، أي آوى الله تعالى كل من عيسى وأمه عليهما السلام إلى هذا البيت المقدّس
الآية السادسة : قول الله تعالى ﴿يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ﴾ ]المائدة : 21[
قال السيوطي : فسمّاه الله تعالى مباركاً ومرة مقدساً يعني بيت المقدس.
الآية السابعة : قول الله تعالى ﴿يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ﴾ ]المعارج : 43[
ذكر السيوطي في معنى "إلى نصب يوفضون" أنه قيل إلى صخرة بيت المقدس.
الآية الثامنة : قول الله تعالى ﴿وَاسْتَمِعْ يَوْمَ يُنَادِ الْمُنَادِ مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ﴾ ]ق : 41[
قيل إنه ينادى يوم القيامة من صخرة بيت المقدس.
الآية التاسعة : قول الله تعالى ﴿فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ﴾ ]النازعات : 14[
والساهرة إلى جانب بيت المقدس، وفي الأنس الجليل عن إبراهيم بن أبي عبلة قال : هي البقيع الذي هو جانب الطور. قلت : يوجد للمسجد الأقصى باب يقال له باب الساهرة وهو يقع في السور الشمالي الشرقي له، وكأنه هو المراد.
الآية العاشرة : قول الله تعالى ﴿وَالْتِّينِ وَالْزَيْتُونِ﴾ ]التين : 1[
ذكر السيوطي عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه أنه قال : التين دمشق والزيتون بيت المقدس.
الآية الحادية عشر : قول الله تعالى ﴿فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ﴾ ]الحديد : 13[
هو سور بيت المقدس باطنه أبواب الرحمة وظاهره وادي جهنم، وذكر مجيز الدين الحنبلي في الأنس الجليل عن ابن العوّام قال: رأيت عبادة بن الصامت وهو على حائط مسجد بيت المقدس الشرقي وهو متكئ يبكي، قلت: ما يبكيك يا أبا الوليد؟ قال : كيف لا أبكي وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "هذا وادي جهنم".
الآية الثانية عشر : قول الله تعالى﴿فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ
فِيهَا اسْمُه﴾ ]النور : 36 [
ذكر بعض المفسرين أنه يعني بها بيت المقدس.

رابعاً: أحاديث فضائل بيت المقدس والمسجد الأقصى

لقد رويت أحاديث كثيرة في بيان هذه الفضائل منها :
الحديث الأول : حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنه في كوْن المسجد الأقصى ثاني مسجد وُضع في الأرض لعبادة الله تعالى بعد المسجد الحرام، أخرج الإمام البخاري في صحيحه كتاب الأنبياء باب رقم (10) قال: حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عبد الواحد حدثنا الأعمش حدثنا إبراهيم التيمي عن أبيه قال : سمعت أبا ذرّ رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله أي مسجد وُضع في الأرض أوّل؟ قال : "المسجد الحرام" قال: قلت: ثم أيّ؟ قال "المسجد الأقصى" قلت: كم كان بينهما ؟ قال: أربعون سنة ، ثم أين ما أدركتك الصلاة بعد فصلّه فإن الفضل فيه". وهو حديث صحيح متفق عليه .

أشار الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري إلى أن ابن الجوزي ذكر في قول النبي صلى الله عليه وسلم : "أربعون سنة" إشكالاً لأن إبراهيم عليه السلام بنى المسجد الحرام وسليمان عليه السلام بني بيت المقدس وبينهما أكثر من ألف سنة ثم أجاب ابن الجوزي عن هذا الإشكال بقوله : وجوابه أن الإشارة إلى أول البناء ووضع أساس المسجد وليس إبراهيم عليه السلام أول من بنى الكعبة ولا سليمان عليه السلام أول من بنى بيت المقدس، ثم قال ابن الجوزي : "فقد روّينا أن أول من بنى الكعبة آدم ثم انتشر ولده في الأرض فجائز أن يكون بعضهم قد وضع بيت المقدس ثم بنى إبراهيم الكعبة".

ثم ذكر ابن حجر قول القرطبي : إن الحديث لا يدل على أن إبراهيم وسليمان عليهما السلام لما بنيا المسجدين ابتدأ وضعهما لهما، بل ذلك تجديد لما كان أسّسه غيرهما، أي آدم عله السلام.

وقد رجح الحافظ ابن حجر قول ابن الجوزي وجعله أوجه من غيره، وذكر دليل وجاهته بقوله : "وقد وجدت ما يشهد له ويؤيد قول من قال : إن آدم عليه السلام هو الذي أسّس كّلاً من المسجدين، فذكر ابن هشام في كتاب التيجان أن آدم عليه السلام لمّا بني الكعبة أمره الله تعالى بالسير إلى بيت المقدس وأن يبنيه فبناه ونسك فيه، وبناء آدم للبيت مشهور".

الحديث الثاني : حديث البراء بن عازب رضي الله عنه : في كون بيت المقدس والمسجد الأقصى أول قبلة صلّى إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمون. أخرج الإمام البخاري في صحيحه كتاب الإيمان باب الصلاة من الإيمان، قال : حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا زهير قال حدثنا أبو إسحاق عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أول ما قدم إلى المدينة نزل على أجداده – أو قال : أخواله – من الأنصار ، وأنه صلّى قِبل بيت المقدس ستة عشر شهراً – أو سبعة عشر شهراً – وكان يعجبه أن تكون قبلته قبل البيت، وأنه صلى أوّل صلاة صلاّها العصر، وصلّى معه قوم فخرج رجل ممن صلى معه فمرّ على أهل مسجد وهم راكعون فقال : أشهد بالله لقد صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قِبل مكة فداروا كما هم قِبل البيت، وكانت اليهود قد أعجبهم إذ كان يصلي قِبل بيت المقدس وأهل الكتاب، فلمّا ولّى وجهه قِبل البيت أنكروا ذلك .وهو حديث صحيح أخرجه البخاري في صحيحه .

وهذا الحديث يبيّن أن بيت المقدس والمسجد الأقصى هو قبلة المسلمين الأولى لمدة سنة وأربعة أشهر تقريباً حيث تم تحويل القبلة إلى الكعبة المشرفة في مكة المكرمة كما في قوله تعالى : "قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي الْسَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيُنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا، فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُمَا كُنْتُم فَوَلُّواْ وُجُوهَكُم شَطْرَه .." ]البقرة : 144[.
الحديث الثالث : حديث أنس بن مالك رضي الله عنه : في كون المسجد الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السموات العلا. أخرج الإمام مسلم في صحيحه كتاب الإيمان باب الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم، حدثنا شيبان بن فرّوخ حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابت البُناني عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "أُتيت بالبّراق – وهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل يضع حافره عند منتهى طرفه – قال : فركبت حتى أتيت بيت المقدس، قال : فربطته بالحلقة التي يربط به الأنبياء قال : ثم دخلت المسجد فصليت فيه ركعتين ثم خرجت، فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن فاخترت اللبن، فقال جبريل – عليه السلام – اخترت الفطرة، ثم عَرَجَ بنا إلى السماء .."جزء من حديث طويل. وهو حديث صحيح أخرجه مسلم في صحيحه .

وهذا الحديث يبيّن مكانة المسجد الأقصى بالنسبة للمسجد الحرام وذلك من خل الربط بين هذين المسجدين المقدسين بهذه الرحلة العظيمة وهي رحلة الإسراء والمعراج التي كانت تسرية وتسلية للرسول صلى الله عليه وسلم عما كان يعانيه ويلاقيه من كفار قريش من صدّ عن سبيل الله تعالى وتكذيب له وإيذاء وتعذيب له ولأصحابه الكرام رضوان الله عليهم خاصة بعد وفاة زوجه خديجة رضي الله عنها وعمه أبي طالب آنذاك وهما نصيراه من البشر.

وقد كان هذا الإسراء بالجسد على القول الراجح كما قال القاضي عياض : "اختلف الناس في الإسراء برسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل : إنما كان جميع ذلك في المنام والحق الذي عليه أكثر الناس ومعظم السلف وعامة المتأخرين من الفقهاء والمحدثين والمتكلمين أنه أسري بجسده صلى الله عليه وسلم، والآثار تدل عليه فيحتاج إلى تأويل".

ومعنى البّراق : بضم الباء الموحدة هو اسم الدابة التي ركبها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء، واشتق البراق من البرق لسرعته، وقيل : سمي بذلك لشدة صفائه وبريقه وتلألئه، وقيل : لكونه أبيض. وقال القاضي عياض : "يحتمل سمّي بذلك لكونه ذا لونين يقال : شاة برقاء إذا كان في خلال صوفها الأبيض طاقات سود ، ووصف في الحديث بأنه أبيض وقد يكون من نوع الشاة البرقاء وهي معدودة في البيض.

معنى الحلقة : هي حلقة باب المسجد الأقصى ببيت المقدس التي كانت الأنبياء عليهم الصلاة والسلام تربط بها. وذكر النووي أن في ربط البراق الأخذ بالاحتياط في الأمور وتعاطي الأسباب وإن ذلك لا يقدح في التوكل إذا كان الاعتماد على الله تعالى.

الحديث الرابع : حديث أبي هريرة رضي الله عنه : في إمامة النبي صلى الله عليه وسلم إخوانه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام في المسجد الأقصى في رحلة الإسراء والمعراج. أخرج الإمام مسلم في صحيحه كتاب الإيمان باب ذكر المسيح بن مريم والمسيح الدجال قال : وحدثني زهير بن حرب حدثنا حُجَين بن المثنى حدثنا عبد العزيز – وهو ابن أبي سلمة – عن عبد الله بن الفضا عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لقد رأيتني في الحجر وقريش تسألني عن مسراي فسألتني عن أشياء من بيت المقدس لم أثبتها، فكربت كربة ما كربت مثله قط. قال : فرفعه الله لي أنظر إليه، ما يسألوني عن شيء إلا أنبأتهم به، وقد رأيتني في جماعة من الأنبياء فإذا موسى قائم يصلي فإذا رجل ضرب جعد كأنه من رجال شنوءة وإذا عيسى عليه السلام قائم يصلي أشبه الناس به صاحبكم – يعني نفسه – فحانت الصلاة فأممتهم، فلما فرغت من الصلاة قال قائل : يا محمد هذا مالك صاحب الناس فسلّم عليه فالتفت إليه فبدأني بالسلام". وهو حديث صحيح أخرجه مسلم في صحيحه .

وهو حديث يبيّن مكانة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بين إخوانه الأنبياء – عليهم الصلاة والسلام – حيث كان إمامهم في المسجد الأقصى في رحلة الإسراء والمعراج مما يدلّل على أن لرسالته شأناً عظيماً وفيه الإمامة لكل الرسالات السماوية.
الحديث الخامس : حديث أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه : في كون بيت المقدس والمسجد الأقصى أحد الأماكن التي أنزلت فيها النبوة على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم. أخرج الإمام يعقوب بن سفيان البَسَوي في تاريخه قال : حدثنا أبو سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم قال حدثنا الوليد بن مسلم قال : حدثنا عُفير بن معدان عن سُليك بن عامر عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "أُنزلت عليّ النبوة في ثلاثة أمكنة : بمكة وبالمدينة وبالشام". وهو حديث أخرجه ابن عساكر في تاريخ مدينة دمشق. وهو حديث ضعيف، ولكنه يصلح للاحتجاج به في فضائل الأماكن

وهذا الحديث يبيّن أن الشام إحدى الأماكن التي نزلت فيها النبوة على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، والمراد بالشام هنا في هذا الحديث – والله أعلم – بيت المقدس حيث أُسري بالنبي صلى الله عليه وسلم إليه من مكة المكرمة وعرج به منه إلى السموات العلا، ومن ثم تعد هذه الحادثة – وهي الإسراء والمعراج – من صميم النبوة.

الحديث السادس : حديث أبي الدرداء رضي الله عنه : في أن الصلاة في المسجد الأقصى بخمسمائة صلاة في غيره ما عدا المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المشرفة. أخرج الحافظ أبو بكر البزار في مسنده قال : حدثنا إبراهيم بن جُمَيل حدثنا محمد بن يزيد حدثنا سعيد بن سالم القدّاح حدثنا سعيد بن بشير عن إسماعيل بن عبيد الله عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "فضل الصلاة في المسجد الحرام على غيره مائة ألف صلاة، وفي مسجدي ألف صلاة، وفي مسجد بيت المقدس خمسمائة صلاة"، ثم قال البزار : لا نعلمه يُروى بهذا اللفظ مرفوعاً إلا بهذا. وهو حديث حسن.

الحديث السابع : حديث أبي هريرة وعائشة رضي الله عنهما : في أن فضل الصلاة في المسجد الأقصى يأتي بعد فضل الصلاة في المسجد النبوي الشريف. أخرج الإمام أحمد بن حنبل في مسنده قال : حدثنا عبد الرزاق حدثنا ابن جُريح أخبرني عطاء أن أبا سلمة بن عبد الرحمن أخبره عن أبي هريرة أو عن عائشة أنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "صلاة في مسجدي خير من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا المسجد الأقصى". وهو حديث صحيح أخرجه أحمد بن حنبل في مسنده.

الحديث الثامن : حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه : في فضل الصلاة في المسجد الأقصى، وأن ذلك الفضل يتمثل في أن من صلّى فيه خرج من ذنوبه وخطاياه كيوم ولدته أمه. أخرج الإمام أحمد بن حنبل في المسند قال : حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا إبراهيم بن محمد أبو إسحاق الفزاري حدثنا الأوزاعي حدثني ربيعة بن يزيد عن عبد الله بن الديلمي قال : دخلت على عبد الله بن عمرو وهو في حائط له بالطائف يقال له : الوهط، فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن سليمان بن داوود عليه السلام سأل الله ثلاثاً فأعطاه اثنتين ونحن نرجو أن تكون الثالثة؛ فسأله حكماً يصادف حكمه فأعطاه الله إياه، وسأله ملكاً لا ينبغي لأحد من بعده فأعطاه إياه، وسأله أيما رجل خرج من بيته لا يريد إلا الصلاة في هذا المسجد خرج من خطيئته مثل يوم ولدته أمه، فنحن نرجو أن يكون الله عزّ وجل قد أعطاه إياه". وهو حديث صحيح.

الحديث التاسع : حديث ميمونة رضي الله عنها – وهي مولاة النبي صلى الله عليه وسلم – في الحث على إتيان بيت المقدس ومسجدها الأقصى وإكرامه بالصلاة فيه أو بإرسال الزيت للإسراج في قناديله وإضاءتها. أخرجه الإمام أبو داوود السجستاني في سننه كتاب الصلاة باب السرج في المساجد قال : حدثنا النّفيلي ثنا مسكين عن سعيد بن عبد العزيز عن زياد بن أبي سودة عن ميمونة – مولاة النبي صلى الله عليه وسلم – أنها قالت : يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس، فقال : "ائتوه فصلّوا فيه – وكانت البلاد إذ ذاك حرباً – فإن لم تأتوه وتصلّوا فيه فابعثوا بزيت يسرج في قناديله". وهو حديث صحيح.

الحديث العاشر : حديث أبي سعيد الخدري وغيره من الصحابة رضي الله عنهم في حث النبي صلى الله عليه وسلم على شد الرحال والمُطي إلى المساجد الثلاثة وهي المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي بالمدينة المنورة والمسجد الأقصى في بيت المقدس. أخرج البخاري في صحيحه كتاب فضل الصلاة في مسجد مكة والمدينة باب مسجد بيت المقدس قال : حدثنا أبو الوليد حدثنا شعبة عن عبد الملك سمعت قَزْعة مولى زياد قال سمعت أبا سعيد رضي الله عنه يحدث بأربع عن النبي صلى الله عليه وسلم فأعجبتني وأنقتني قال : "لا تسافر امرأة يومين إلاّ معها زوجها أو ذو محرم، ولا صوم في يومين: الفطر والأضحى، ولا صلاة بعد صلاتين : بعد الصبح حتى تطلع الشمس وبعد العصر حتى تغرب، ولا تشد الرحال إلاّ إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي". وهو حديث صحيح متفق عليه .

معنى "لا تُشد" قال ابن حجر العسقلاني في الفتح : "بضم أوله بلفظ النفي، والمراد النهي عن السفر إلى غيرها. قال الطيبي : وهو أبلغ من صريح النهي كأنه قال : لا يستقيم أن يُقصد بالزيارة إلاّ هذه البقاع لاختصاصها بما اختصت به، والرحال بالمهملة جمع رحل وهو للبعير كالسرج لفرس، وكنّى بشد الرحال عن السفر لأنه لازمه وخرج ذكرها مخرج الغالب في ركوب المسافر وإلاّ فلا فرق بين ركوب الرواحل والخيل والبغال والحمير والمشي في المعنى المذكور". قلت : ولا فرق كذلك بين الرحال المذكورة في الحديث وبين وسائل المواصلات الحديثة كالسيارة والطائرة والباخرة وغير ذلك.

سبب تفضيل هذه المساجد الثلاثة والصلاة فيها على غيرها : قال الإمام النووي في هذا المعنى : "فيه بيان عظيم فضيلة هذه المساجد الثلاثة ومزيتها على غيرها لكونها مساجد الأنبياء – صلوات الله وسلامه عليهم – ولفضل الصلاة فيها لو نذر الذهاب إلى المسجد الحرام لزمه قصده لحج أو عمرة ولو نذره إلى المسجدين الآخرين فقولان للشافعي: أصحهما عند أصحابه يستحب قصدهما ولا يجب، والثاني : يجب وبه قال كثيرون من العلماء، وأما باقي المساجد سوى الثلاثة فلا يجب قصدها بالنذر ولا ينعقد نذر قصدها، هذا مذهب العلماء كافة إلاّ محمد بن مسلمة المالكي.
وقال الحافظ ابن حجر : "وفي هذا الحديث فضيلة هذه المساجد ومزيتها على غيرها لكونها مساجد الأنبياء، ولأن الأول قبلة للناس وإليه حجهم، والثاني كان قبلة الأمم السابقة، والثالث أسس على التقوى.

الحديث الحادي عشر : حديث أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها – زوج النبي صلى الله عليه وسلم – في فضل الإهلال والإحرام بالعمرة أو الحج من المسجد الأقصى ببيت المقدس. أخرج الإمام ابن ماجة في سننه كتاب المناسك باب من أهل بعمرة من بيت المقدس قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى عن محمد بن إسحاق حدثني سليمان بن سُحَيم عن أم حكيم بنت أمية عن أم سلمة – رضي الله عنها – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : "من أهلّ بعمرة من بيت المقدس غُفر له". وهو حديث ضعيف لكنه يعمل به في فضائل الأماكن.
معنى "أهلّ" أي أحرم بنية الحج أو العمرة، وأصل الإهلال هو رفع الصوت بالتلبية عند الدخول في الحج أو العمرة.
وهذا الحديث يبيّن أن الإحرام بالحج أو العمرة من بيت المقدس أو المسجد الأقصى له أجر عظيم عند الله تعالى لما له من فضل ومكانة، ولما فيه من المشقة والعنت مما يؤدي إلى مغفرة الذنوب ودخول الجنة لأن الأجر بقدر المشقة.

هذا وقد قام بعض الصحابة الكرام والتابعين وغيرهم من العلماء بالأخذ بهذا الحديث فأحرموا وأهلّوا من بيت المقدس مثل : عبد الله بن عمر رضي الله عنهما الذي أحرم وأهل من إيلياء – أي بيت المقدس – عام حكم الحكمين – يعني حكم عمرو بن العاص وأبي موسى الأشعري بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم سنة 37 هـ وقيل : سنة 39 هـ وقيل : سنة 40هـ - فيما رواه عنه الحافظ والبيهقي في سننه الكبرى بسنده إليـه.

ومثل أم حكيم حكيمة بنت أميّة السّلمية رحمها الله – راوية الحديث عن أم المؤمنين أم سلمة – حيث ركبت عند سماعها هذا الحديث إلى بيت المقدس حتى أهلّت منه بعمرة – فيما رواه عنها بسنده إليها غير واحد.
ومثل وكيع بن الجراح رحمه الله الذي قال عنه أبو داوود السجستاني بعد روايته لهذا الحديث : "يرحم الله وكيعاً أحرم من بيت المقدس يعني إلى مكة" .

لحديث الثاني عشر : حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه : في الحث على الرباط والسكنى في بيت المقدس أو أي مكان من سواحل الشام وإن ذلك الرباط يعد جهاداً في سبيل الله تعالى إلى يوم القيامة. فقد ذكر القاضي أبو اليمن مجيز الدين الحنبلي في كتابه الأنس الجليل عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يا معاذ إن الله عزّ وجل سيفتح عليكم الشام من بعدي من العريش إلى الفرات، رجالهم ونساؤهم وإماؤهم مرابطون إلى يوم القيامة، فمن اختار منكم ساحلاً من سواحل الشام أو بيت المقدس فهو في جهاد إلى يوم القيامة". والحديث له شاهد صحيح من حديث أبي الدرداء رضي الله عنه عند الطبراني في معجمه الكبير.

الحديث الثالث عشر : حديث ذي الأصابع – وهو ثوبان بن يَمْرُد التميمي – رضي الله عنه – في حث النبي صلى الله عليه وسلم لذي الأصابع على سُكنى بيت المقدس والصلاة في مسجدها الأقصى. أخرج الإمام أحمد بن حنبل في مسنده قال : حدثنا أبو صالح الحَكَم بن موسى قال : حدثنا ضَمْرَة بن ربيعة عن عثمان بن عطاء عن أبي عمران عن ذي الأصابع قال : قلت: يا رسول الله إن ابتلينا بعدك بالبقاء أين تأمرنا؟ قال : "عليك ببيت المقدس فلعله أن يُنشأ لك ذرية يغدون إلى ذلك المسجد ويروحون". وهو حديث ضعيف لكنه يعمل به في فضائل الأماكن

الحديث الرابع عشر : حديث أبي أمامة الباهلي – صديّ بن عجلان رضي الله عنه – في بيان أن الطائفة المنصورة ببيت المقدس وما حولها من بلاد الشام. قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : وجدت في كتاب أبي بخط يده : حدثني مهدي بن جعفر الرملي حدثنا ضمرة عن السيباني – واسمه يحيى بن أبي عمرو – عن عمرو بن عبد الله الحضرمي عن أبي أمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين لعدوهم قاهرين لا يضرّهم من خالفهم – إلا ما أصابهم من لأواء – حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك" قالوا : يا رسول الله وأين هم ؟ قال : "ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس". وهو حديث صحيح.

ومعنى "اللأواء" أي الشدة وضيق المعيشة، ومعنى "أكناف بيت المقدس" : أي نواحيها وما حولها. ومعنى "أكناف بيت المقدس" أي المدن والقرى والضواحي المحيطة بها، وقيل : هي فلسطين، وقيل : بلاد الشام.

هذا الحديث يبيّن أن هذه البلاد المقدسة ستبقى فيها الطائفة المنصورة إلى قيام الساعة حيث لا يضر هذه الطائفة ولا يثنيها عن واجبها في الدعوة إلى الله تعالى وتبليغ رسالته والجهاد والرباط في سبيل الله تعالى شدة أو ضيق معيشة أو أية عقبة يضعها أعداؤها أمام أتباعها، وهذه تعتبر بشرى طيبة من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم للمرابطين على ثرى الأقصى وبيت المقدس وأكناف بيت المقدس إلى يوم القيامة.
الحديث الخامس عشر : حديث عبد الرحمن بن أبي عميرة المُزني رضي الله عنه : في التبشير بوجود بيعة هدى في بيت المقدس. قال ابن سعد في الطبقات الكبرى في ترجمة هذا الصحابي : وهو الذي روى في معاوية ما روي من حديث الوليد بن مسلم قال : حدثنا شيخ من أهل دمشق قال : حدثنا يونس بن ميسرة بن حَلْبَس قال : سمعت عبد الرحمن بن أبي عميرة المُزني يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يكون في بيت المقدس بيعة هدى". وهو حديث ضيف لكنه يصلح للعمل به في فضائل الأعمال وفضائل الأماكن.

الحديث السادس عشر : حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنه في ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على بيت المقدس وأن هذه البلاد أرض المنشر والمحشر وأنها في آخر الزمان خير من سائر بقاع الأرض. أخرج الإمام البيهقي في شعب الإيمان قال : أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أن أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن أيوب الطوسي حدثنا أبو حاتم الرازي حدثنا محمد بن بكّار بن بلال حدثني سعيد بن بشير عن قتادة عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذرٍ أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في بيت المقدس أفضل أو الصلاة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : "صلاة في مسجدي هذا أفضل من أربع صلوات فيه : ولنعم المصلي في أرض المحشر والمنشر، وليأتين على الناس زمان ولقيد سوط – أو قال : قوس – الرجل حيث يرى منه بيت المقدس خير له أو أحب إليه من الدنيا جميعاً". وهو حديث حسن.
الحديث السابع عشر : حديث سمرة بن جُندب رضي الله عنه في كون بيت المقدس أرض المحشر. أخرج الإمام الطبراني في المعجم الكبير قال : حدثنا موسى بن هارون حدثنا مروان بن جعفر حدثنا محمد بن إبراهيم بن خبيب بن سليمان بن سمرة حدثنا جعفر بن سعد بن سمرة عن خبيب بن سليمان بن سمرة عن أبيه سمرة بن جندب قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول لنا : "إنكم تحشرون إلى بيت المقدس ثم تجتمعون يوم القيامة". وهو حديث حسن.
خامساً : بعض أقوال الصحابة والتابعين في هذه البقعة المباركة

لقد رويت أقوال كثيرة عن الصحابة والتابعين في بيان مكانة وفضائل بيت المقدس والمسجد الأقصى منها ما يلي :

أولاً من أقوال الصحابة : قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : إن الحرم لمحرّم في السموات السبع وبمقداره في الأرض، وإن بيت المقدس لمقدّس في السموات السبع بمقداره في الأرض. وقال ابن عمر أيضاً : بيت المقدس بنته الأنبياء عليهم الصلاة والسلام وعمرته، وما فيه شبر إلا وقد سجد عليه ملك أو نبي فلعل جبهتك أن توافي جبهة ملك أو نبي.
وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : إن الجنة لتحنّ شوقاً إلى بيت المقدس، وبيت المقدس من جنة الفردوس، والفردوس الأعلى هو هاهنا ربوة في الجنة هي أواسط الجنة وأعلاها وأفضلها.
ويُروى عن معاذ بن جبل أنه أتى بيت المقدس فأقام به ثلاثة أيام ولياليها يصوم ويصلي فلما خرج منه وكان على الشرف – هو مكان مرتفع – ثم أقبل على أصحابه فقال : أمّا ما مضى من ذنوبكم فقد غفر الله تعالى لكم فانظروا ما أنتم صانعون في ما بقي من أعماركم.

ثانياً : من أقوال التابعين : قال كعب الأحبار – وهو من المخضرمين - : إن الله ينظر إلى بيت المقدس كل يوم مرتين. وقال : باب مفتوح من السماء من أبواب الجنة ينزل منه الحنان والرحمة على بيت المقدس كل صباح حتى تقوم الساعة.
وقال أيضاً : ما مَثَل بيت المقدس عند الله وسائر الأرضين – لله المثل الأعلى – إلا كمثل رجل له مال كثير وفيه كنز وهو أحبّ ماله إليه فإذا أصبح لم يطلع على شيء من ماله قبل كنزه ذلك، كذلك رب العالمين في كل صباح لا يطلع في شيء من الأرض قبلها يدرّ عليها حنانه ورحمته ثم يدرّها بعدها على سائر الأرضين.

وقال وهب بن منبّه : أهل بيت المقدس جيران الله تعالى، وحق على الله تعالى ألا يعذب جيرانه.
وقال عطاء بن أبي رباح : لا تقوم الساعة حتى يسوق الله خيار عباده إلى بيت المقدس فيسكنهم الله إياها.
وقال مقاتل بن سليمان : ما فيه موضع شبر إلا وقد صلى عليه نبي مرسل أو قام عليه ملك مقرب، وذكر مقاتل أن في كل ليلة ينزل سبعون ألف ملك إلى مسجد بيت المقدس يهللون الله ويكبرونه ويسبحونه ويحمدونه ويقدسونه ويعظمونه، ولا يعودون إلى أن تقوم الساعة.

من خلال ما تقدم من فضائل لهذه البقعة المباركة المقدسة يتبين لنا أنها تمتعت بمكانة عظيمة على مدار التاريخ الإنساني بعامة والإسلامي بخاصة وأن هذه المكانة استندت على المرتكزات التالية :

‌أ- إن المسجد الأقصى ببيت المقدس هو البيت الذي بنته الأنبياء وعمرته لعبادة الله تعالى وقد جاء الدين الإسلامي مصدقاً لنبوة هؤلاء الأنبياء الذين سبقوا النبي محمداً صلى الله عليه وسلم والذين عاش أكثرهم في بيت المقدس وما حوله.
‌ب- إن بيت المقدس هو القبلة التي اتجه إليها المسلمون في صلاتهم قبل أن يؤمروا بالتوجه إلى الكعبة المشرفة.
‌ج- إن بيت المقدس هو المكان الذي أسري بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم إليه وعُرج به منه إلى السموات العلا.

سادساً : أشهر الداخلين إلى بيت المقدس

لقد دخل بيت المقدس من الأنبياء الكرام عليهم الصلاة والسلام وأعيان الصحابة والتابعين مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا .
فمن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام الذين دخلوا بيت المقدس : إبراهيم الخليل وإسحاق ويعقوب وداود وسليمان وموسى وزكريا ويحيى وعيسى ومحمد.
ومن الصحابة رضوان الله عليهم : عمر بن الخطاب وأبو عبيدة عامر بن الجراح وأبو الدرداء عُوَيمر بن عجلان وسعيد بن زيد وعبد الله بن عمر ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص وابناه عبد الله وعبيد الله ومعاذ بن جبل وأبو ذر الغفاري وسمرة بن جندب وسلمان الفارسي وخالد بن الوليد وعياض بن تميم وعبد الله بن سلام ويزيد بن أبي سفيان وأبو هريرة – عبد الرحمن بن صخر – وأبو أمامة صُدَي بن عَجْلان وأبو مسعود عتية بن عمرو الأنصاري وأبو جمعة الأنصاري وشدّاد بن أوس وعبادة بن الصامت وأبو ريحانة القرظي وتميم بن أوس الداري والشّريد بن سويد وعبد الله بن أبي الجدعاء التميمي وأبو عبد الله فيروز الديلمي وذو الأصابع التميمي وأبو محمد النجّاري وأُبَيّ بن أبي حرام وأبو أُبَيّ عبد الله بن عمرو الأنصاري وسلامة بن قيصر وواثلة بن الأسقع وأبو نُعَيم محمود بن الربيع وغضيف بن الحارث وأم المؤمنين صفية بنت حُيَي رضي الله عنهم جميعاً.

ومن التابعين رحمهم الله : كعب الأحبار – وهو مخضرم – وعبيد عامل عمر بن الخطاب على بيت المقدس وعمير بن سعيد ويَعْلَى بن شدّاد بن أوس وجُبير بن نُفير الحضرمي وأبو نُعَيم المؤذن وأبو الزبير المؤذن وأبو سلاّم ممطور الحبشي وعبد الرحمن بن تميم الأشعري وقَبيصَة بن ذُؤَيب وعبد الله بن مُحَيريز وهانئ بن كلثوم وعبد الملك بن مروان وعمر بن عبد العزيز ومحارب بن دِثَار وعبد الله بن فيروز المقدسي ورجاء بن حيوة ومحمد ابن واسع وزيادة بن أبي سودة وأخوه عثمان وأبو المعتمر التميمي وسليمان بن طرخان ومقاتل بن سليمان المفسر وأم الدرداء الصغرى – واسمها هُجَيمة – ورابعة العدوية رحمهم الله تعالى جميعاً.


 

رد مع اقتباس
قديم 11-21-2012, 06:58 PM   #2
مراقب عام


الصورة الرمزية حسن حماد حجاجرة
حسن حماد حجاجرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2036
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 07-26-2017 (04:23 PM)
 المشاركات : 2,043 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black

الاوسمة

افتراضي



﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُِ﴾ ] الإسراء : 1
نعم هو السميع البصير ـ لقد كرمنا الله بالقدس والاقصى وكرمنا بالسكن في اكنافه ، ونرى اليوم ايات الله تتجلى على الارض ، في زمن قل فيه الرجال في العالم العربي والاسلامي ولم يبقى منهم الكثير ... لكن كانت قد انجبت امهاتنا الصابرات والمرابطات الكثير من الرجال..... تدافع اليوم... عن شرف الامه مجتمعه... وتنحنى لنساء فلسطين تيجان الاباطره والقاده العظام ...نعم تنحنى اجلالا واكراما .....لمن انجب ابطالا تدافع عن كرامه العرب والمسلمين. ودمتم بود.


 
التعديل الأخير تم بواسطة حسن حماد حجاجرة ; 11-21-2012 الساعة 08:06 PM

رد مع اقتباس
قديم 11-22-2012, 10:56 AM   #3
النخبة


الصورة الرمزية أمان عجور
أمان عجور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2519
 تاريخ التسجيل :  Aug 2011
 أخر زيارة : 08-31-2016 (12:13 PM)
 المشاركات : 1,888 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black

الاوسمة

افتراضي





شكرا الك أخوي أبو عماد ...

طرح غي غاية الأهميــــــــــــة والقدس والأقصى غاليه على جميع قلوب العرب والمسلمين


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



لأجلك يا مدينة الصلاه أغني
لأجلك يا بهية المساكن
يا زهرة المدائن


يا قدس
يا مدينة الصلاه أصلي

عيوننا إليك ترحل كل يوم
تدور فى اروقة المعابد
تعانق الكنائس القديمة
وتمسح الحزن عن المساجد

يا ليلة الإسراء
يا درب من مروا الى السماء
عيوننا اليك ترحل كل يوم
وانني اصلي

الطفل فى المغارة وأمه مريم
وجهان يبكيان
يبكيان لأجل من تشردوا
لأجل اطفال بلا منازل
لأجل من دافع واستشهد فى المداخل
واستشهد السلام فى وطن السلام
وسقط العدل على المداخل

حين هوت مدينة القدس
تراجع الحب
وفى قلب الدنيا استوطن الحرب

الغضب الساطع أتٍ
من كل طريف آتٍ
بجياد الرهبة آتٍ
وكوجه الله الغامر آتٍ
لن يقفل باب مدينتنا
فأنا ذاهبة لأصلي
سأدق على الابواب
وسأفتح الابواب
وستغسل يا نهر الاردن
وجهي بمياه قدسية
وستمحو يا نهر الاردن
آثار القدم الهمجية
وسيهزم وجه القوة

البيت لنا والقدس لنا
وبأيدينا سنعيد بهاء القدس
بأيدينا للقدس سلام
للقدس سلام


 
 توقيع : أمان عجور





رد مع اقتباس
قديم 11-22-2012, 09:18 PM   #4
استشاري


الصورة الرمزية الوجيه بن طريّق
الوجيه بن طريّق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2685
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (10:28 PM)
 المشاركات : 2,760 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black

الاوسمة

Icon24 نصر الله اهل فلسطين الشرفاء في داخل فلسطين كل فلسطين



بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الغالي / ابو عماد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

اشكرك على موضوعك الطيب وهل هناك اطيب من فلسطين الا مكة المكرمة والمدينة المنورة ويا اخي فلسطين لن تعود ولن تعود قدسها وأقصاها الا بثورة شعبية مسلحة حقيقية من اهل فلسطين في داخل فلسطين كل فلسطين من البحر الى النهر وهذا مختصر كلامي حول الاقصى وحول القدس وحول فلسطين وهذه هي الحقيقة ولا حقيقة غيرها ابدا وعندما تقام الثورة الشعبية المسلحة من كل شعب فلسطين في داخلها حينئذ سيشد الرحال كل من يريد الشهادة الحقيقية بجهاد حقيقي من أجل ان ينال الشهادة في سبيل الله وفي سبيل العرض والارض والشرف والكرامة والعزة أو النصر المؤزر على صهاينة الخبث والخبائث قتلة البشر ومقلعي الشجر ومهدمي الحجر .
تحياتي ،


 
 توقيع : الوجيه بن طريّق

** وكفى بالله ثقة **
الوجيه بن طُرَيِّق

ِ
Al_wajeih Ben Turayyeg

التعديل الأخير تم بواسطة الوجيه بن طريّق ; 11-22-2012 الساعة 09:21 PM

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2012, 10:00 PM   #5
استشاري
فلسطينية وأفتخر


الصورة الرمزية ام العز
ام العز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1460
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 06-20-2016 (12:45 AM)
 المشاركات : 12,642 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اني اخترتك يا وطني
حبا وطواعيا
اني اخترتك يا وطني
سرا وعلانيا
لوني المفضل : Fuchsia
افتراضي



كل الشكر لك اخي ابو عماد على هذا المقال الهام جدا

فليس هناك اجمل واغلى من القدس

بارك الله بك وجزاك الله كل الخير

تحياتي لك ودمت بود وعز


 
 توقيع : ام العز

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 11-23-2012, 11:14 PM   #6
استشاري


الصورة الرمزية اسماعيل السلاق
اسماعيل السلاق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : 08-27-2015 (01:06 AM)
 المشاركات : 8,445 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Slategray

الاوسمة

افتراضي



اشكرك اخي ابو عماد على هذا الموضوع القيم حول القدس والاقصى

اللهم لك الحمد انك جعلتنا من هل الرباط حول الاقصى .


 
 توقيع : اسماعيل السلاق

[COLOR="Blue"]اموت على ترابك وابيع الزمن ولا اعيش ضايع من غيرك ياوطن[/COLOR]


رد مع اقتباس
قديم 12-12-2015, 01:46 AM   #7
استشاري
اللهم صلّ على سيدنا محمد


الصورة الرمزية يحيى داود محمود الراعوش
يحيى داود محمود الراعوش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 950
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 09-26-2017 (01:39 AM)
 المشاركات : 6,172 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم
لا تنسَ ذكْر الله تعالى
السلام عليكم يا رسول الله
لوني المفضل : Fuchsia

الاوسمة

افتراضي



﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُِ﴾ ]
الإسراء : 1 صدق الله العظيم
جزاكم المولى تعالى خيرا استاذنا الحبيب
باش مهندسنا الغالي
ابو عماد
على طرحكم الديني المميز عن القدس والاقصى الشريف ومعراج الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
وفضائله العظيمة عند الله تعالى وعند رسوله الكريم وعند كل المسلمين
فجزاكم الله خيرا


 
 توقيع : يحيى داود محمود الراعوش

فلسطيني فلسطيني
فلسطيني
ما دام في السماء من
يحميني
فليس في الأرض من
يُقصيني
بإذن الله تعود فلسطين
ويبقيني
ساجد بمحراب أقصاها و
يفنيني


رد مع اقتباس
قديم 06-10-2016, 10:58 AM   #8
مراقب عام


الصورة الرمزية حسن حماد حجاجرة
حسن حماد حجاجرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2036
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 07-26-2017 (04:23 PM)
 المشاركات : 2,043 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black

الاوسمة

افتراضي



الجمعه الاولى في المسجد الاقصى


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ مدينة القدس باختصار اسماعيل السلاق منتدى خاص لنصرة القدس 10 10-25-2010 06:19 PM
اجمل ما قيل في القدس ام العز قسم عذب القوافي المنقول 12 10-03-2010 10:43 PM
قرى فلسطين المدمرة محمد عيسى فرحان منتدى المدن والعشائر ورجالات فلسطين 11 02-15-2010 03:55 AM
القدس إلى أين ؟؟؟سرطان في القدس "الاستيطان وتهجير المقدسيين " محمود جميل منتدى خاص لنصرة القدس 7 01-22-2010 05:52 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

جميع الآراء المنشورة للموقع تعبر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبر عن وجهة نظر ادارة الملتقى

تمت الارشفة بواسطة : المهندس طارق ( شركة النورس لخدمات الويب الكاملة )

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009