التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرفة المميزة    المشرف المميز 
قريبا

بقلم :
قريبا
قريبا
آخر 10 مشاركات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - مشاركات : 2638 - المشاهدات : 256584 - الوقت: 02:19 AM - التاريخ: 09-27-2020)           »          نعي الحاج شاكر محمود عليان اطريق السرابطة ابو الوجيه (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 115 - الوقت: 01:40 AM - التاريخ: 09-23-2020)           »          قد أفلح من قال لا إله إلا الله (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 2566 - الوقت: 02:06 PM - التاريخ: 09-11-2020)           »          قد افلح من سجل حضوره بالشهادتين (الكاتـب : - مشاركات : 473 - المشاهدات : 40785 - الوقت: 02:03 PM - التاريخ: 09-11-2020)           »          سجل حضورك بالصلاة على رسول الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1458 - المشاهدات : 122392 - الوقت: 01:59 PM - التاريخ: 09-11-2020)           »          يسعد مسا الغاليين (الكاتـب : - مشاركات : 253 - المشاهدات : 42034 - الوقت: 01:49 PM - التاريخ: 09-11-2020)           »          جمعة مباركة علينا وعليكم آمين (الكاتـب : - مشاركات : 75 - المشاهدات : 18038 - الوقت: 01:46 PM - التاريخ: 09-11-2020)           »          إهنيه عليكم فبراير (الكاتـب : - مشاركات : 38 - المشاهدات : 7369 - الوقت: 08:47 AM - التاريخ: 09-10-2020)           »          يسعد صباح الغاليين (الكاتـب : - مشاركات : 112 - المشاهدات : 14779 - الوقت: 08:33 AM - التاريخ: 09-10-2020)           »          فعل الطيب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1103 - الوقت: 02:35 PM - التاريخ: 08-27-2020)


إهداءات ملتقى شباب عجور




السياحة للجميع

منتدى المبدع فيصل منصور الحوت


إضافة رد
قديم 12-17-2015, 06:17 PM   #1
عضو نشيط


الصورة الرمزية فيصل منصور
فيصل منصور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 12-17-2018 (10:03 PM)
 المشاركات : 74 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
Post السياحة للجميع



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

السياحة للجميع


تعتبر الحاجة إلى تسهيل الخدمات السياحية لذوي الإعاقة مطلبا ملحا في القرن الواحد والعشرين وهو ما عكسته قرارات منظمة السياحة العالمية في جلستها السادسة والخمسين حيث كلّفت المسئولين بالاهتمام بكافة المسائل التي من شأنها خدمة ذوي الإعاقة وتقديم الدعم الفني لتشجيع هذا المفهوم في السياحة العالمية.

ورغم أن هذه الإجراءات والقوانين الوضعية قد جاءت متأخرة حتى في الدول التي تعتبر في خانة الدول المتقدمة إلا إنها لم تكن كذلك ,في الديانات السماوية لم يكتف الإسلام بإقرار حقوق الإنسان منذ أكثر من 14 قرنا من الزمان بل خص ذوي الإعاقة برعاية غير مسبوقة ففي القرآن الكريم آيات كثيرة توصي خيرا بهذه الشريحة، ومنه قوله تعالى: "ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج" (سورة الفتح/17

إذن هناك حقيقة لابد من ترسيخها لتصبح قاعدة وهي أن ذوي الإعاقة يحق لهم ما يحق لغيرهم من الاستمتاع بالسفر والسياحة وعلى المسئولين عن قطاع السياحة اتخاذ خطوات لتغيير الممارسات والسياسات والإجراءات لجعل مختلف المرافق والخدمات متاحة للجميع.

إن تبنّي السياحة الإنسانية من قبل أي دولة يعود بالنفع لها من نواحي كثيرة بالإضافة إلى المردودات الاجتماعية والسمعة الحسنة التي تجنيها دوليا.

فالمردودات الاقتصادية لهذا النوع من السياحة كبيرة جدا وقد أدركت الشركات والمؤسسات التي دخلت هذا المضمار هذه الحقيقة فهناك تنافس كبير فيما بينها لاستقطاب هذه الشريحة التسويقية الضخمة.

تشير الدراسات إلى أن السائح من ذوي الإعاقة ينفق في إجازته ما بين 30 إلى 200 بالمائة أكثر من السائح العادي وعادة ما يكون مصحوبا بشخص آخر يرعاه وهو ما يحقق سياحة مزدوجة في نفس الوقت.

علما أن الكثير من السيّاح ذوي الإعاقة يفضّلون السفر في غير مواسم الذروة لرغبتهم في الهدوء مما يمنح المرافق السياحية زبناء على مدار العام.

إن الدراسات والإحصاءات الرسمية أكدت أن الدول العربية لا تملك منشآت سياحية أو فنادق ولا تملك التسهيلات ألكافيه لتلبية حاجات ذوي الإعاقة مما يعد عائقا أمام هذا النوع من السياحة.

حين تكسر الحواجز والعوائق المادية أمام ذوي الإعاقة فإن الكثير من الخيارات تفتح أمامهم لاختيار السياحة التي ينوون التمتع بها كسياحة المدن والسياحة الريفية والسياحة التعليمية وسياحة المؤتمرات والسياحة الترفيهية والسياحة الرياضية التي يرونها مناسبة لحالتهم.

تشكل سياحة ذوي الإعاقة حول العالم 10% من إجمالي الحركة السياحية العالمية أي بما يمثل 94 مليون سائح من إجمالي 936 مليونا حول العالم، وفقا لتقارير منظمة السياحة العالمية.

ولأننا في مداد نؤمن بأن الإعاقة ليست مجرد قضية طبية أو صحية بل هي قضية إنسانية يجب علينا طرح قضية نشر ثقافة سياحة ذوي الإعاقة في المجتمع العربي والتي تهم 30 مليون معاق في العالم العربي وفقا لتقارير البنك الدولي.

لان ثقافة سياحة ذوي الإعاقة تكاد تكون معدومة في وطننا العربي مقارنة بالشرق والغرب فهي بحاجة إلى اهتمام أكبر من قبل المسئولين أو المؤسسات أو الشركات فالشركات السياحية لا بد من توفير كافة الخدمات المطلوبة والتي للأسف لا نجدها في أغلب الشركات السياحية أو في المرافق العامة ويمكننا التغلب علي هذا عن طريق دراسة ومعرفة احتياجات السائح المعاق.

أن الوضع الحالي لسياحة ذوي الإعاقة ليس بالدرجة المطلوبة والتي نتمنى أن يكون هناك اهتمام أكثر فيها حيث إن الفنادق تعتني بنسبة ضئيلة من سياحة ذوي الإعاقة وعدد الغرف المعدة والمجهزة لذلك قليلة جدا بالنسبة لعدد غرف الفندق.

فذوي الإعاقة يتم الاهتمام بهم من حيث توفير أجهزة تساعدهم على الإقامة فقط في غرف الفنادق, ولكي نتغلب على كل أوجه القصور علينا بناء منتجعات سياحية خاصة بذوي الإعاقة وتعيين كوادر متخصصة لخدمتهم.

فمفهوم وثقافة سياحة ذوي الإعاقة في الدول العربية شبه معدومة فالشركات السياحية وغير السياحية ممن تقدم خدمات متنوعة للمعاقين تتجاهل التعامل الخاص مع هذه الفئة ساعيةً إلى المادة بشكل أكبر بعيداً عن الجانب الإنساني.

لأنه لا يوجد تعريف وتثقيف للشركات وللمجتمعات المحلية بحقوق وأساليب التعامل الخاص مع ذوي الإعاقة وهذه من أكبر المعوقات التي يواجهها الأشخاص ذوي الإعاقة.

أغلب المعاقين هم من ذوي الدخل المحدود، ولا توجد عوائد خاصة بهم مثل الدول الغربية لذلك علينا تهيئة الأماكن المخصصة لهم من سيارات و مدرج في الفنادق والشقق والمنتزهات. فعلى الدولة أن تدعم ذوي الإعاقة ومن هم مهتمون بهذه الفئة.

لكن للأسف لا يوجد في الدول العربية جمعيات تحمي حقوق السائح المعاق فيجب علينا أن ننسق لبعض هؤلاء الأشخاص من ذوي الإعاقة رحلات أو حضور حفلات لأنهم بشر وهم ليسوا معاقين ولكن المجتمع هو الذي يعيق والمجتمع هو الذي يحتاج إلى توعيه بحقوق ذوي الإعاقة.

لا شك أن صناعة سياحة ذوي الإعاقة تواجه الكثير من التحديات والإشكاليات يأتي على رأسها قلة المنشآت السياحية العربية التي تمتلك التسهيلات الكافية القادرة على تلبية حاجاتهم والتي تقف عائقاً أمام تفكير غالبية السياح من ذوي الإعاقة في الخروج من بلدانهم أو التنقل للاستفادة من فرص الترفيه والترويح عن النفس في مختلف أرجاء المنطقة.

كما أن هذا النقص يحرم صناعة السياحة من دخل إضافي فخسائر السياحة العربية بسبب نقص التسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة تقدر بنحو ثلاثة بلايين دولار سنوياً، وهو رقم كبير لا يمكن إهماله

بل يجب تنميته والاستفادة منه خصوصاً أن الدخول التي تأتي من قطاع السياحة أصبحت اليوم مورداً مهماً تعتمد عليه كثير من بلداننا العربية.

أن طبيعة المنتج السياحي تتعلق بالمكان ومرتبطة بالموقع وبالتالي لا يمكن تصديره خارج البلاد كما المنتجات والسلع الأخرى لكن بجلب المستهلكين إليه , هذه الخاصية للمنتج السياحي تجعل النقل بجميع أنواعه محور عملية التنمية السياحية.

أما القضية الأهم في تنمية سياحة ذوي الإعاقة والعنصر الأساس في نجاحها هو وجهة جاذبة ووسائل نقل تعمل بكفاءة.

ومن المهم جدا لنجاح هذا النوع من السياحة أن يمنح السائح خدمات نقل وإيواء وأنشطة سياحية بكل يسر وسهولة وبمهنية عالية وذات قيمة ليتحقق رضاه الذي هو مفتاح التنمية السياح.

من هنا فإن أي قصور في هذا الخدمات سواء في النقل أو الإيواء أو الأنشطة السياحية تعدٍ على المصلحة الوطنية لأن في ذلك إضرارا بتحقيق مصالح المواطنين سواء كمستثمرين أو مستهلكين.

الفكرة هنا الحرص على رضا السائح من هذه الفئة وأنه مقدر ومحترم والتأكد من أنه يحصل على خدمة تساوي أو تفوق ما أنفقه من مال.

السائح مثله مثل أي مستهلك يفاضل بين المنتجات السياحية حسبما يجلبه كل موقع أو خدمة سياحية من منفعة.


 
 توقيع : فيصل منصور

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 12-17-2015, 06:20 PM   #2
عضو نشيط


الصورة الرمزية فيصل منصور
فيصل منصور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3109
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 12-17-2018 (10:03 PM)
 المشاركات : 74 [ + ]
 التقييم :  10
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Black
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ما هو المطلوب تحقيقه لإنجاح هذا النوع من السياحة.

فئة الأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية أو حسية أو عقلية أو ذهنية هي من بين أكثر الفئات تهميشا في المجتمع وخاصة أن محدودية فرص التعليم والتوظيف والمشاركة الفاعلة في المجتمع تلعب دورا في زيادة عزلتهم ما يزيد من مستوى الضغوط والصعوبات التي تواجههم.

ولهذا يجب إقامة المزيد من التسهيلات الجديدة التي تلبي طموحاتهم وتستجيب لاحتياجاتهم لكي يشعروا بأنهم جزء من مجتمعهم الكبير وتشجيع ذويهم على تنظيم برامج ورحلات سياحية باتجاه الوجهات الأكثر صداقة لأبنائهم بدلا من إبقائهم سجناء منازلهم ويجب توفير مزيد من المنشآت السياحية والترفيهية والبني التحتية التي تلبي احتياجاتهم.

وخاصة أن الدراسات أثبتت أن إجمالي إنفاق السياح ذوي الإعاقة يمكن أن يتضاعف إذا ما تم إدخال المزيد من الخدمات الجديدة التي تلبي احتياجات هذه الشريحة من المسافرين وتحفزهم على السفر.

من أبرز الخدمات المطلوب تحقيقها هي:

1- توفير رحلات سياحية لجميع المناطق السياحية بحرية مناسبة.
2- غرف فندقية واسعة تسمح بحركة مرنة للكراسي المتحركة.
3- سيارات تاكسي وحافلات مجهزة.
4- موظفين يجيدون لغة الإشارة.
5- وجود أبواب خاصة تناسب مختلف أنواع الكراسي المتحركة.
6- حمامات كبيرة تتسع لحركة الذين يستخدمون هذه الكراسي .
7- الاهتمام بالتسهيلات الحركية والتسهيلات البصرية والتسهيلات السمعية في ذلك المرافق السياحية واعتماد التصاميم التي تضمن سهولة الحركة والتنقّل لذوي الإعاقة في المطارات ومحطات القطار والأماكن المراد الوصول إليها وغيرها.

أن ذوي الإعاقة يزيدون معدلات سياحة العائلات التي تنفق عادة أكثر بكثير من سياحة الأفراد وأن نصفهم يودون السفر بشكل متكرر إذا ما توفرت لهم الخدمة المناسبة خاصة أنهم ينفقون أكثر من الأسوياء

فالاهتمام بهذا النوع من السياحة سيؤدي إلى استحداث آلاف الوظائف الجديدة في القطاع السفر لتلبية الاحتياجات الضرورية لهم .

إذا ما قمنا بتقديم الدعم المادي والفني لتشجيع هذا المفهوم في السياحة العالمية وتحسين مستوى الخدمات المقدّمة في مختلف المرافق السياحية كالمنتجعات السياحية والحدائق العامة ومراكز التسوّق والفنادق والمطاعم بالإضافة لتسهيلات الدخول والحركة إليها وفيها, فهذه التسهيلات والخدمات سيكون محل ترحاب بقية المسافرين ممن لديهم أطفال ويستعملون العربات في تنقّلهم.

هنالك أعداد كبيرة من ذوي الإعاقة جسديا يرغبون بالسياحة ويحتاجون إلى تجهيزات خاصة غير مكلفة من كراسي خاصة للتنقل في جميع الأماكن وتجهيزات في منشات المبيت والمطاعم والمقاهي والأماكن الأثرية والى رعاية خاصة في الخدمة والتعامل الإنساني .

مع تحيات
المخترع : فيصل منصور ( الحوت )
مكتب داليا لخدمات ذوي الاعاقة
لسياحة ذوي الاعاقة وكبار السن


 
 توقيع : فيصل منصور

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدنيا للجميع والآخرة للمطيع سارة القسم الأسلامي 4 11-13-2013 06:34 PM
وصفة يومية للجميع عاطف عابد قسم المواضيع العامة 3 03-11-2013 11:06 AM
سؤال عميق يحتاج الى إجابات مقنعة وصادقة مع التحية للجميع الوجيه بن طريّق أسال ونحن نجيب 10 11-06-2012 08:50 PM
تهنئة حارة للجميع بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك جميل العرباتي قسم خاص بالافراح والمناسبات العائليه 14 11-05-2011 10:32 PM
تنبيه للجميع اسماعيل السلاق تعرف علينا ( ملتقى عجور ملتقى كل العرب ) 11 12-24-2009 12:23 AM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

جميع الآراء المنشورة للموقع تعبر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبر عن وجهة نظر ادارة الملتقى

تمت الارشفة بواسطة : المهندس طارق ( شركة النورس لخدمات الويب الكاملة )

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009