التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرفة المميزة    المشرف المميز 
قريبا
انتقلت الى رحمة الله تعالى حليمة نجم سليمان الخطيب أرملة المرحوم علي خليل الحمادين (ا
بقلم : جميل العرباتي
قريبا
قريبا
آخر 10 مشاركات
انتقلت الى رحمة الله تعالى حليمة نجم سليمان الخطيب أرملة المرحوم علي خليل الحمادين (ا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 10 - الوقت: 08:16 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          جمعة مباركة علينا وعليكم آمين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 27 - المشاهدات : 1252 - الوقت: 08:03 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          خربشات قلم قديم (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 20 - الوقت: 07:57 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          شاهد ماذا يفعل البيبسي بالحريق (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 24 - الوقت: 07:53 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (الكاتـب : - مشاركات : 2000 - المشاهدات : 114013 - الوقت: 03:03 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          قصيدة لعشايرنا اغلى ما عندنا مع التحية من الوجيه بن طريِّق (الكاتـب : - مشاركات : 30 - المشاهدات : 4594 - الوقت: 02:27 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          سجل حضورك بالصلاة على رسول الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1438 - المشاهدات : 69061 - الوقت: 02:06 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          يسعد مسا الغاليين (الكاتـب : - مشاركات : 171 - المشاهدات : 13269 - الوقت: 01:59 PM - التاريخ: 09-21-2018)           »          فعلا قصيدة رائعة تستحق التقدير (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 1294 - الوقت: 09:16 PM - التاريخ: 09-19-2018)           »          انتقل إلى رحمة الله الحاجه رفقه محمود أبو موسى العجارمه (ام جمال ) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 57 - الوقت: 12:13 AM - التاريخ: 09-17-2018)


إهداءات ملتقى شباب عجور




لكي لاننسى رجالات الأدب الفلسطيني

منتدى المدن والعشائر ورجالات فلسطين


إضافة رد
قديم 05-11-2010, 07:18 AM   #21
النخبة


الصورة الرمزية فايز عبدالهادي عابد
فايز عبدالهادي عابد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 294
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 09-24-2011 (12:55 PM)
 المشاركات : 356 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black

الاوسمة

افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم

ارجو انلا تنسى الشاعر الشاب العملاق -- تميم البرغوثي - مع تحياتي


 

رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 02:09 PM   #22
نور الهدى
زائر


الصورة الرمزية نور الهدى

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Black
افتراضي



عبد الكريم الكرمي
عبد الكريم الكرمي (1909-1980)
ولقبه أبو سلمى، شاعرفلسطيني ولد في مدينة طولكرم،
أنهى مراحله التعليمية حتى الثانوية في دمشق، ثم انتقل إلى القدس، التحق بمعهد الحقوق في القدس وعمل في حقلي التدريس والمحاماة، ثم انتقل إلى بيروت وعاش فيها بقية عمره.[1]
ولد عبد الكريم بن سعيد بن علي الكرمي في مدينة طولكرم بفلسطين عام 1909 م،
وعاش في أسرة اشتهرت بالعلم والدين والأدب
غادر عبد الكريم إلى دمشق ليلتحق بمدرسة التجهيز الأولى ( مكتب عنبر ) وخلال دراسته في المكتب تعرّف إلى فتاة تدعى ( سلمى ) فأحبّها ونظم فيها قصيدة، وحين علم أساتذته بذلك كنّوه بأبي سلمى وبعد حصوله على شهادة البكالوريا السورية عام 1927م، قصد بيت المقدس، وعُيّن معلماً في المدرسة العمرية، ثم انتقل إلى المدرسة البكرية، ثم المدرسة الرشيدية وانتسب إلى معهد الحقوق في القدس حيث نال منه شهادة المحاماة

في عام 1936م أقالته السّلطات البريطانية من التدريس، فقد نظم قصيدة نشرتها مجلة الرسالة القاهرية بعنوان ( يا فلسطين ) هاجم فيها السلطات البريطانية لعزمها على إنشاء قصر للمندوب السامي البريطاني على جبل المكبّر الذي زاره الخليفة العادل عمر بن الخطاب .. فاستدعاه مدير التعليم البريطاني (مستر فرل)، وأبلغه قراره بفصله من العمل.
بعد أن فقد أبو سلمى وظيفته التعليمية بالقدس، ضمّه صديقه إبراهيم طوقان إلى دار الإذاعة الفلسطينية، واستمرّ يعمل في جهازها الإعلامي إلى أن استقال من عمله.
في عام 1943م قصد أبو سلمى مدينة حيفا وافتتح مكتباً زاول فيه مهنة المحاماه، وبدأ عمله بالدفاع عن المناضلين العرب المتهمين في قضايا الثورة الفلسطينية. وأصبح في فترة قصيرة محامياً مرموقاً في فلسطين، وظل يعمل في حقل المحاماة حتى عام 1948م، حيث اضطر إلى مغادرة حيفا نازحاً إلى دمشق وهناك زاول مهنة المحاماة والتدريس، ثم عمل بوزارة الإعلام السورية وأسهم في العديد من المؤتمرات العربية والآسيوية والإفريقية والعالمية.
أبو سلمى .. شاعر وأديب من جيل الشعراء الرّواد الذين سجّلوا بأمانة وصدق أحداث وطنهم وأمتهم، وأسهموا بالكلمة الحرّة الجريئة في قضايا تلك الأحداث .. شعره يتّسم بالوضوح، والمعنى النبيل، والنغمة الأخاذة، واللغة المتينة، ويتوافر فيه الخيال المبتكر .. يحس القارئ لشعره بدفء الكلمة وقوّة التعبير وصدق الانتماء..
شعره :
نظم شعره في مجالات كثيرة، وجوانب متعدّدة ففيه الشعر الوطني الذي نظمه لفردوسه المفقود بخاصة، ولوطنه العربي بشكل عام. وفيه الشعر الإنساني والاجتماعي، والرّثاء والأناشيد، والحب والغزل، وغير ذلك من فنون الشعر. وقد نظم قصائد رائعة، كل واحدة منها كأنها لوحة رسمتها يد فنّان عبقري. يقول أبو سلمى عن شعره:
شِـعْـريَ جِسْرٌ يلْتقي فوقَه أهـلي بما يَحْلو وما يَشْجُن
يَـعْبَقُ شِعْري بِشَذا موطني لـولاهُ لا يـزكو ولا يَحْسُن
يا وطني !.. لا تَأْسَ إنّا على عَهْدِكَ، مهما طالت الأزْمن
تَـغْـنى الزَّعاماتُ وأشباهها والخالدان : الشّعْبُ والمََوْطِن
لقد أراد أبو سلمى للشعر أن يكون فنّاً جماهيرياً شعبياً يصوّر كل إحساسات الشعب ومعاناته ، وما يجري حوله من أحداث .. فشعره يكاد يكون سجلاً للنكبة بكل أبعادها .. وهو يفرّق بين الشعر الملتزم بقضية شعبه والشعر المأجور ، ويضع حدّاً فاصلاً بين نوعين من الشعر فيقول : الشّعر كالناس في الكون حرف حرٌّ وحرف ذليل ، وإنّ الشعر الحق هو الشعر الملتزم بقضايا الجماهير وآلامها وآمالها ..
كيف يمشي القلم المأجور في ساحة تجتاحها النار اجتياحا
في صرير القلم الحُرّ صدى ثورة الشعب هتافاً وصداحا
حاربوا الظلم مدى الدهر إلى أن يرفّ الكون طهراً وصلاحا
وإذا المستعمرون انتشروا يملأون الأرض جوراً واجتراحا
حرّروا الدّنيا من استعمارهم شرف الإنسان أن يقضي كفاحا
ثم يخاطب رواد الشعر في العالم العربي فيدعوهم إلى النهوض بمسؤولية الشعر في الذود عن حقوق الإنسان، وأن يهبطوا من أبراجهم العاجية ويتحملوا مسؤولياتهم بحماية شرف الحرف المضيء وراية الشعر المناضل.
مؤلفاته
  1. المشرد، شعر 1935.
  2. أغنيات بلادي، شعر.
  3. الثورة، مسرحية.
  4. أغاني الأطفال، شعر.
  5. كفاح عرب فلسطين، دراسة.
  6. أحمد شاكر الكرمي، دراسة.
  7. الأعمال الكاملة، بيروت 1978.
من أبرز مؤلفاته
  • المشرد (1953)
  • أغنيات بلادي (1959)
  • في فلسطين ريشتي (1971).
أما مجموعته الشعرية الكاملة فنشرت في عام 1978.

في عام 1980م وافته المنيّة، ودفن في دمشق.


 

رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 03:01 PM   #23
عضو جديد


الصورة الرمزية م .نبيل زبن
م .نبيل زبن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : 10-12-2010 (02:30 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black
افتراضي



اهم ما قالوه عن غسان كنفاني


ما قاله النقاد :
- قال عنهُ عزّت العزاوي :" في الزمان يولد غسان كنفاني كلما جاء صيف.غسان كنفاني يأتي في هجير الصيف، ينفجر في بيروت، يتشظى مثل إوزيرس ويوزع الأشلاء على كل مكان في الذاكرة والضمير. ربما يأتي في هذا الوقت بالذات ليستعيد الخزان الصغير الذي مات فيه الرفاق وهم في الطريق الصحراوي على حدود الخليج. لكن ماذا تعني الاستعادة للخزان؟.ولماذا لم يبق في أذهاننا ما هو أكثر حدّة من هذا الخوف الأسطوري من الموت اختناقاً؟.
يبدو أن غسان كنفاني كان يبحث في الموت والمنفى، وجعل هذا البحث شغله الشاغل. لم يستطع الفكاك عن هذا البحث في "ما تبقى لكم " أو في "أرض البرتقال الحزين" أو "أم سعد" وغيرها. لقد فتح لنا طريق البحث في الطريق الطويل ما بين ذاكرة منكوبة بطفولة الانتزاع من المكان إلى شيخوخة لم تكشف بعد الأجوبة على مرارة الخبز حين يختلط بالرمل. والذين خرجوا إلى كتابات غسان كنفاني بقوا في منتصف الطريق. لقد خرج هو عليهم بنصف عمره وقال اسمعوا : هنا نافذة على كون عجيب تختلط فيها الألوان والحكايات والخيام وكل شيء، وصدقا لم أشاهد سوى قضية مظلومة من البدء حتى المنتهى."


-و عنه قال مهند عبدالحميد : " كان غسان مقاتلاً والقتال يحتمل الموت، وكان لاجئاً والعودة تحتمل الموت، وكان ملتزماً والالتزام يفترض لقاء الموت، في "مسرحية الباب" يقول عماد " لا أريد الطاعة ولا أريد الماء" أي أن الموت عطشاً افضل من التوسل الى مستبد. والموت دفاعاً عن الكرامة الإنسانية افضل من الحياة بذل، فلا معنى لحياة بلا كرامة. تنطوي فلسفة الموت عند غسان على مبدأ المفاضلة: أنت لا تستطيع اختيار الحياة، لأنها معطاة لك أصلا والمعطى لا اختيار فيه. اختيار الموت هو الاختيار الحقيقي، وخاصة إذا تم اختياره في الوقت المناسب، وقبل أن يفرض عليك في الوقت غير المناسب، والوقت المناسب الذي عناه غسان هو تحدي الإنسان للظلم والاستبداد ورفضهما الى المستوى الذي يجعل الموت محتملاً، كثمن لتلك المفاضلة."

- بلال حسن كتب في جريدة السفير : " عرف غسان كحزبي، وكمثقف، وكصحافي، وكقصاص، وكروائي، ويميل النقاد الى الاشادة بكل هذه الجوانب في شخصيته، بنوع من التبجيل للشهيد، هذا التبجيل الذي يمنع حتى الآن من دراسة غسان بموضوعية، ومن إعطائه التقدير الفني الذي يستحقه. أميل شخصيا الى الاعتقاد بأن ابرز ما في غسان هو عالمه الانساني الداخلي الغني، وقدراته الفنية، أما ما عدا ذلك فهو بالنسبة اليه لزوم ما لا يلزم .
كان غسان فنانا، كان قصاصا وروائيا. يعمل كثير الى حد الارهاق، ثم يتحرق لكي ينتهي من العمل الصحافي، لا ليذهب الى النوم، بل ليجلس وراء مكتبه عند ساعات الفجر، ويكتب قصة قصيرة تختمر فكرتها في ذهنه، ويكون اول ما يفعله في اليوم التالي، ان يمر على غرفة التحرير ليقرأ علينا تلك القصة. كان يملك طاقة على الكتابة بعد ان يقضي عشر ساعات في العمل الصحافي المتواصل "


 
 توقيع : م .نبيل زبن

هم عند قلبي بل وقلبي عندهم
وإذا بثثت الوجد بثوا وجدهم
ومعي أراهم لا أفارق قصدهم
سعدت حظوظي إذ رضوني أبنهـم
والفخر لي أنــــي إليهم أنسبُ


رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 03:02 PM   #24
عضو جديد


الصورة الرمزية م .نبيل زبن
م .نبيل زبن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : 10-12-2010 (02:30 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black
افتراضي



- وكتب صايغ أنيسنفس الجريدة : " .عاش غسان ثورة دائمة في العلاقات الخاصة كما في الشؤون العامة. فنانا كان او ادبيا او كاتبا او مفكرا، صديقا كان او رفيقا او زميلا او قريبا او زوجا او أبا او أخا، كان غسان ثورة تلتهب مثلما تحرق اعصابه. لذلك كان النضال الفعلي في الثورة الفلسطينية /العربية/ الانسانية، بالكتابة والتوجيه والدعوة والانتماء العقائدي وتحمّل المسؤولية، بؤرة يحقق غسان فيها ذاته ويقترب من مُثُله العليا السامية. ولعله كان ايضا يريح فيها أعصابه".

-ويقول سلمان طلال :" أحفظ لغسان كنفاني انه ادخلني الى قلب فلسطين، وقد كنت وجيلي نقف على بابها، ونحبها بلسان الشعراء من دون ان نعرفها.كذلك احفظ لغسان كنفاني انه فتح امامي، وجيلي، الباب لمعرفة إسرائيل معرفة تفصيلية، بأحزابها وقواها السياسية وتركيبتها الاجتماعية والتيارات الدينية ومؤسساتها العسكرية والأمنية. كانت فلسطين بلا خريطة. شحنة عاطفية عالية التوتر مبهمة الملامح، فانتزعها غسان من الخطاب الحماسي المفرغ من المضمون، على طريقة »يا فلسطين جينالك، جينا وجينا جينالك« واعادها ارضا تنبت البرتقال والياسمين ولكنها تنبت قبل ذلك الرجال والنساء والاطفال. اعاد فلسطين الى ارضها، واعاد الأرض الى تاريخها، وأعاد التاريخ الى أهله وأعاد الأهل الى هويتهم الاصلية، فإذا فلسطين عربية باللحم والدم والهواء والشمس والقمر والمهد والقيامة والجلجلة والأقصى والحرم الابراهيمي والانبياء والمعراج والشوك والحصى ومياه العمادة والاغوار التي تضم في حناياها عشرات الصحابة الذين استشهدوا من أجلها وفي الطريق الى تحريرها من الاحتلال الاجنبي . "

-كما كتب شاكر فريد حسن يقول : "
كان غسان كنفاني شخصية متعددة المواهب فكان صحافيا وقصاصا وروائيا ورساما وداعية سياسة وكاتبا للاطفال .وحياته لم تعرف الفصل بين القول والفعل .فكان كاتبا ملتزما بقضايا شعبه الوطنية والقومية والطبقية ،ومناضلا سياسيا ،ومدافعا عن حق شعبه الفلسطيني في الحرية والاستقلال .كذلك كان غسان مسكونا بالهاجس الفلسطيني ،وقد عاش الماساة الفلسطينية وحمل جراح شعبه واّلامه وهمومه اليومية في اعماق قلبه وسكبها في قوالب فنية جميلة واصيلة جاءت تجسيدا صادقا لواقع البؤس والشقاء والحرمان والظلم والقهر الاجتماعي الذي يعيشه الفلسطيني المشرد والمطارد في المخيمات الفلسطينية وفي جميع اصقاع العالم .
لقد احب غسان الحياة حتى العبادة وعشق الارض والوطن الفلسطيني ،بسهوله وهضابه ووديانه وبرتقاله وزيتونه ورمانه ومدنه الثابتة .
وكان غسان كاتبا ثوريا بارزا مسلحا بالفكر العلمي الاشتراكي ،ماقتا الشعارات الجوفاء الخالية من المضامين الثورية الحقيقية ،مهاجما الانتهازية والانتهازيين ،مقاوما الوصوليين والنفعيين ومتصديا للمرتزقة والمرتدين عن الخط الثوري اليساري ،ولذلك احبته الجماهير الشعبية الفلسطينية وحظي بتقدير رفاقه وشعبه وتياراته السياسية واتجاهاته الفكرية."


 
 توقيع : م .نبيل زبن

هم عند قلبي بل وقلبي عندهم
وإذا بثثت الوجد بثوا وجدهم
ومعي أراهم لا أفارق قصدهم
سعدت حظوظي إذ رضوني أبنهـم
والفخر لي أنــــي إليهم أنسبُ


رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 04:08 PM   #25
ندى الورد
زائر


الصورة الرمزية ندى الورد

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Black
افتراضي



مشكوووووور أخي محمود على هذه اللفتات الكريمة ,,,وإليكَ اديب فلسطيني ,,,
الكاتب محمد نصار

تعريف : محمد نصار كاتب وروائي فلسطيني من مواليد العام 1960.
العنوان : فلسطين - قطاع غزة – مدينة بيت حانون .
المؤهل : ليسانس لغة عربية .
المهنة : موظف في وزارة الثقافة الفلسطينية .
عضو الهيئة الإدارية لاتحاد الكتاب الفلسطينيين في الفترة الواقعة بين عامي 1999 - 2005.
عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين .
مسئول الأنشطة والمؤتمرات في كلا الفترتين .




المؤلفات :

1- رحلة العذاب ط 1 -1987 الجرح ط2- 2000 رواية . اتحاد الكتاب الفلسطينيين .
2- القيد ط1 -1991 مجموعة قصصية دار شرف للطباعة والنشر.
3- صرخات ط1 -1994 ط2 - 1996 رواية دار البشير للطباعة والنشر.
4- في صحبة الشيطان ط1 1997 مجموعة قصصية دار الجراح للطباعة والنشر.
5- أحلام ط1 - 1999 رواية دار البشير للطباعة والنشر.
6- العشاء الأخير ط1 – 2002 مجموعة قصصية دار الأمل للطباعة والنشر.
7- تجليات الروح ط1- 2003 رواية دار الأمل للطباعة والنشر.
8- من وحي الانتفاضة ط1 – 2005 مقالات اتحاد الكتاب الفلسطينيين .
9- صفحات من سيرة المبروكة ط 1 - 2005 حقوق الطبع محفوظة لسلسلة إبداعات فلسطينية .
10- سوق الدير ط1 - 2007 حقوق الطبع محفوظة لسلسلة إبداعات فلسطينية .
مجموعات مشتركة :

- قصص فلسطينية قصيرة 2003 مجموعة مشتركة سلسلة إبداعات فلسطينية .
- modern palestinian short stories in translation 1998


 

رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 05:13 PM   #26
عضو جديد


الصورة الرمزية م .نبيل زبن
م .نبيل زبن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Nov 2009
 أخر زيارة : 10-12-2010 (02:30 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Black
افتراضي محمد القيسي



نبذة حول الشاعر: محمد القيسي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولد في كفر عانة (فلسطين) عام 1945.
عمل في حقل الصحافة والمقاومة.
عضو جمعية الشعر.


مؤلفاته:
1- راية في الريح- شعر- دمشق 1969.
2- خماسية الموت والحياة- شعر- بيروت 1971.
3- رياح عز الدين القسام- مسرحية شعرية- بغداد 1974.
4- الحداد يليق بحيفا- بيروت 1975.
5- إناء لأزهار سارا، زعتر لأيتامها- شعر- بيروت 1979.
6- اشتعالات عبد الله وأيامه- شعر- بيروت 1981.
7- كم يلزم من موت لنكون معاً- شعر- بيروت 1982.
8- أغاني المعمورة- شعر- عام 1982.
9- أرخبيل المسرات الميتة- شعر- عمان 1982.





مقتطفات من انتاج محمد القيسي

قصيدة المنفى



ترى من سيخبر الأحباب أنّا ما نسيناهم
وأنّا نحن في المنفى نعيش بزاد ذكراهم
وأنّا ما سلوناهم
فصحبتنا بفجر العمر ما زالت تؤانسنا
وما زالت بهذي البيد في المنفى ترافقنا
ونحن بهذه الغربة
تعشّش في زوايانا عناكب هذه الغربة
تمدّ خيوطها السوداء في آفاقنا الغبراء أحزانا
تهدهد جفننا الأحلام تنقلنا على جنح من الذكرى
إلى عهد مضى حيث السكون يثير نجوانا
وحيث الشوق أغنية نردّدها على ربوات قريتنا
وحيث الحبّ في بلدي كلام صامت الّنبرة
كلام صادق الإحساس والنظرة
وحلم أخضر في القلب يروي سرّ نشوتنا ,
ويحضننا ويرعانا


 
 توقيع : م .نبيل زبن

هم عند قلبي بل وقلبي عندهم
وإذا بثثت الوجد بثوا وجدهم
ومعي أراهم لا أفارق قصدهم
سعدت حظوظي إذ رضوني أبنهـم
والفخر لي أنــــي إليهم أنسبُ


رد مع اقتباس
قديم 05-11-2010, 10:12 PM   #27
محمود بنات
زائر


الصورة الرمزية محمود بنات

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Black
افتراضي



أخواتي نور الهدى,ندى الورد
أخي المهندس نبيل أشكركم على اثراء الموضوع
وسنعمل على اضافة رجالات الأدب الفلسطيني
فهم قلم الثورة وجزء لايتجزء منها


 

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 12:54 AM   #28
استشاري
اللهم صلّ على سيدنا محمد


الصورة الرمزية يحيى الراعوش
يحيى الراعوش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 950
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 09-07-2018 (05:14 PM)
 المشاركات : 6,192 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم
لا تنسَ ذكْر الله تعالى
السلام عليكم يا رسول الله
لوني المفضل : Fuchsia

الاوسمة

افتراضي



الشاعر : حسن يحيى
القصيدة : لغتي العربية

بروفيسور يحيى يحاول إحياء اللغة العربية في بلاد المهاجر ، خاصة في الولايات المتحدة ، وهو يرى اللغة العربية تغرق في بحار المدينة الحديثة ، وهو هنا يذكر العرب بلغتهم الجميلة التي نزل بها القرآن الكريم ، وتغنى بها الشعراء قديماً وحديثاً .

إلى القصيدة ..
قصيدتي لغتي العربية ما أحلاها
للشاعر حسن يحيى ..

أنا عربي اللغة يداً وعقلاً ولسان
أنا الذي في صروف الدهر
أوصلتني اللغة قمة البيان
وبها وصفت وافتخرت
وتغنيت حتى ملأت الميدان
وأنا الذي أمر الله بها أن أقرأ
منذ زمن وأوصاني بالقسط والميزان
أنا عربي لو علمت ما تعني
العربية الفصحى في البيان
لغتي الجميلة وصفت كل جميل
وتوّجها بنزوله القرآن
فبغيرها لجمالها وقداستها
لا يرفع للعباد للصلاة أذان
لغتي قد أحسنت إلي وهل
مني جزاء الإحسان إلا الإحسان
فمن يفرط بالعربية لغة
حتماً سيطويه النسيان
ولن يكون له ذكرُ إذا الشعوب
ذكرت ، في سالف العصر والأوان
وسيصفه الناس إذا تخلى عنها
بأبسط الأوصاف ، وألعنها ، جبان
ومن يترك العربية لغته يوماً
أصبح كالتائهين بلا عنوان
ففي أغراض النثر والنقد معاني
وفي المعاني وصف البيان
وفيها علوم الجبر والكسر ،
وفيها علوم الحياة والإنسان
فوجودي بها لا يصح إلا بها
فأنا وهي على المدى صنوان
لغتي أنعم الله بها عليّ في قرآنه
وتغنى بها شعراء الزمان
أمم تفاخر بعضها بلغاتها
فالعربية إليها يشار بالبنان
أنا عربي وهذه صفة أعتز بها
فهي ما أنعم بها عليّ
وكرمني بحملها المنان
أفديها بروحي وعقلي
فموتي وحياتي بدونها سيان
ففيها الدوح بالغزل والفخر
وفيها الوصف به يتغنى اللسان
وقد عرف الكتاب بها فأوجدوا
فانظر تأليفهم في شتى الأفنان
فهذا ابن سينا بالفلسفة معروف
وجاحظ العينين في البيان
وقد تمنطق بها إسماعيل
لغة ونطق لها بعده عدنان
فغنها كلمات كل يوم
وعلى لكمان بكلامها
السهل ردد الألحان
وسعت كتاب الله وسنة رسوله
منذ قرون وبدون اللفظ بها
لا يصبح الإنسان إنسان
يا عربي ... نصيحة إليك
أزجيها فخذها مني ،
لغتك العربية الجميلة
أن تعض عليها بكل قوة
بالأسنان .


 
 توقيع : يحيى الراعوش

فلسطيني فلسطيني
فلسطيني
ما دام في السماء من
يحميني
فليس في الأرض من
يُقصيني
بإذن الله تعود فلسطين
ويبقيني
ساجد بمحراب أقصاها و
يفنيني


رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 08:54 AM   #29
محمود بنات
زائر


الصورة الرمزية محمود بنات

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Black
افتراضي



مشكور أخي يحيى على اضافتك الرائعه كروعتك


 

رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 08:57 AM   #30
محمود بنات
زائر


الصورة الرمزية محمود بنات

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Black
افتراضي



الكاتب الدكتور كمال رشيد

كمال رشيد شاعر فلسطيني من مواليد يافا1941، وتوفي في 29 مارس 2008 ، حاصل على دكتوراه لغة عربية من الجامعة الاردنية.
مؤلفاته
  • شدو الغرباء (ديوان شعر) عمان، 1975.
  • عيون في الظلام (ديوان شعر) عمان، 1984.
  • أشواق في المحراب (ديوان شعر) عمان، 1985.
  • القدس في العيون (ديوان الشعر) عمان، 1990.
  • نسائم الوطن (ديوان شعر) عمان، 1997.
  • أناشيدي (ديوان شعر للأطفال، جزءان) عمان، 1989.
  • أقوال ومواقف (مسرحيات للأطفال) عمان، د. ن، 1990.
  • سلسة كتب اللغة العربية المقررة للمرحلة الإلزامية في الأردن (مشترك مع الفريق الوطني (الأردني) للتأليف: مجمع اللغة العربية).
  • التراث في القرآن الكريم (دين) عمان د.ن، 1996.
  • الزمن النحوي في اللغة العربية (نحو) الرباط 1979


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011

جميع الآراء المنشورة للموقع تعبر عن وجهة نظر صاحبها ولا تعبر عن وجهة نظر ادارة الملتقى

تمت الارشفة بواسطة : المهندس طارق ( شركة النورس لخدمات الويب الكاملة )

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009