المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رائعة الدكتور عبد الغني التميمي .,,. متى تغضب,,..


ahmad anwar salaq
02-13-2010, 08:36 PM
أعيرونا مدافعَكُمْ ليومٍ... لا مدامعَكُمْ
أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ
بني الإسلام
ما زالت مواجعَنا مواجعُكُمْ
إذا ما أغرق الطوفان شارعنا
سيغرق منه شارعُكُمْ
يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ
فأين تُرى مسامعُكُمْ ؟

************

ألسنا إخوةً في الدين قد كنا
وما زلنا
فهل هُنتم
وهل هُنّا
أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم: دعنا ؟
أيُعجبكم إذا ضعنا ؟
أيُسعدكم إذا جُعنا ؟
وما معنى بأن «قلوبكم معنا»؟
لنا نسبٌ بكم ـ والله ـ فوق حدودِ
هذي الأرض يرفعنا
وإنّ لنا بكم رحماً
أنقطعها وتقطعنا ؟
معاذ الله
إن خلائق الإسلام
تمنعكم وتمنعنا
ألسنا يا بني الإسلام إخوتكم ؟
أليس مظلة التوحيد تجمعنا ؟

************
أعيرونا مدافعَكُمْ
رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا
ولا يُبري لنا جُرحا
أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام
لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا
تعيش خيامنا الأيام
لا تقتات إلا الخبز والملحا
فليس الجوع يرهبنا
ألا مرحى له مرحى
بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه
ونكبح شره كبحاً
أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم
نمقت ذلك النصحا
أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى
أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى
وأن نُمحى
أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا
سئمنا الشجب و الردحا

************

أخي في الله
أخبرني متى تغضبْ ؟
إذا انتهكت محارمنا
إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
إذا قُتلت شهامتنا
إذا ديست كرامتنا
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟
إذا نُهبت مواردنا
إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت مساجدنا
وظل المسجد الأقصى
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟

************
إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى
فلا تتعبْ
فلست لنا ولا منا
ولست لعالم الإنسان منسوبا
فعش أرنبْ ومُت أرنبْ
ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ
ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ
وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل
ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهولِ
وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ

************

أخي في الله قد فتكت بنا علل
ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا
فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض
ما تركت بها سهلاً ولا جبلا
تجوز حدودنا عجْلى
وتعبر عنوة دولا
تقضُّ مضاجع الغافين
تحرق أعين الجهلا
فلا نامت عيون الجُبْنِ
والدخلاءِ والعُمَلا

************
عدوي أو عدوك يهتك الأعراض
يعبث في دمي لعباً
وأنت تراقب الملعبْ
إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟
رأيت هناك أهوالاً
رأيت الدم شلالاً
عجائز شيَّعت للموت أطفالاً
رأيت القهر ألواناً وأشكالاً
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟
وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ
تبيت تقدس الأرقام
كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ
رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب
ولم تغضبْ
فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ ؟

salman 7atem kraes
02-13-2010, 08:45 PM
************

أخي في الله
أخبرني متى تغضبْ ؟
إذا انتهكت محارمنا
إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
إذا قُتلت شهامتنا
إذا ديست كرامتنا
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟
إذا نُهبت مواردنا
إذا نكبت معاهدنا
إذا هُدمت مساجدنا
وظل المسجد الأقصى
وظلت قدسنا تُغصبْ
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟

************


مشكور احمد على الكلمات الرائعة للاستاذ عبد الغني التميمي

ahmad anwar salaq
02-13-2010, 08:49 PM
العفو اخي سلمان
شكرا لمرورك

ابو اسماعيل
02-13-2010, 09:00 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

ايمان الخواجا
02-13-2010, 09:11 PM
ولم تغضبْ
فأخبرني متى تغضبْ ؟
وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ
تبيت تقدس الأرقام
كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ
رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب
ولم تغضبْ
<<<<<<< لا احد سيغضب لان الرؤؤس مخفوضة ولا تبالي بما حولها ,, فلا تتوقع من احد ان يغضب <<<<<<

ahmad anwar salaq
02-13-2010, 09:31 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم انصر الاسلام والمسلمين

بل سننصر يا ايمان
سيأتي يوم يكون غضبا مدويا لنا
فليس بعد هذا الذل ذل

زياد الراعوش
02-13-2010, 09:42 PM
ما شاء الله
جزاكم الله خيرا أخى احمد

اللهم انصر المجاهدين في سبيلك و المجاهدات، اللهم ارحمهم و ارضَ عنهم و تولّهم واغفر لهم

اللهم ثبّتهم و سدّد رميهم و أنزل عليهم سكينتك، اللهم اشفِ مرضاهم و فكّ قيد أسراهم

اللهم من أراد بهم شرّاً فخذه أخذ عزيز مقتدر، اللهم انصرهم على من عاداهم

لا إله إلا أنت ربّهم و مولاهم، فانصرهم على القوم الظالمين.

انس محمد بنات
02-13-2010, 09:49 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

خالد الخطيب
02-14-2010, 09:16 AM
اخي
احمد انور السلاق

ابدعت يا احمد في النقل
القصيدة من عيون الشعر
وابدعت في كلمات توقيعك الرائع

كللك مشاعر صادقة تتدفق

بارك الله فيك واحسن اليك
وجزاك الله خيرا كثيرا

ahmad anwar salaq
02-15-2010, 12:26 PM
كل الشكر لمروركم اخي زياد الراعوش وانس بنات
وايضا الف شكر لك اخي خالد فأتمنى ان نكون كلنا هكذا ونحسن نيتنا مع الله حتى يوفي لنا النصر