المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علماء إسرائيليون: لا يوجد أثر يهودي واحد في القدس


الفصول الاربعة
02-03-2010, 08:30 AM
تايمز: الحفريات هدفها تحويل الأرض من أيدي الفلسطينيين إلى أيدي اليهود
علماء إسرائيليون: لا يوجد أثر يهودي واحد في القدس


http://www.assabeel.net/ar/DataFiles/Contents/Files/Images/2010/1133/p3.jpg مدينة القدس

أكد علماء آثار يهود بأنه لا يوجد أثر يهودي واحد في القدس، برغم السنوات التي قضتها السلطات الصهيونية في البحث عن آثار يهودية في المدينة المحتلة، من خلال عمليات الحفر في جنبات المدينة لإثبات يهوديتها.
ويرى خبراء "إسرائيليون" أن الهدف من هذه الحفريات هو طرد الفلسطينيين من المدينة.
ونقلت مجلة "تايم" الأمريكية في عددها الصادر أمس الاول الاثنين عن رافاييل جرينبرج (محاضر في جامعة تل أبيب) قوله: "علمياً، من المفترض أن تجد شيئاً إذا ما استمرت الحفريات لمدة ستة أسابيع، إلا أنهم في "مدينة داوود" حي سلوان بالقدس، يقومون بالحفر بدون توقف لمدة عامين دون أن يحصلوا على نتائج مرضية".
وذكرت المجلة أنه في غضون السنوات الأربع الماضية سيطرت على حركة الحفريات في المدينة منظمات يهودية يمينية متطرفة، من بينها جمعية "إلعاد"، التي تعمل أيضاً في مجال الاستيطان، ومؤسسة "عير ديفيد"، وتركز هذه المؤسسات جهودها في حي سلوان العربي، والمُدرج في الكتيبات السياحية الصهيونية باسم "مدينة داوود".
من جانبه، قال البروفيسور "إسرائيل فنكلشتاين" (عالم آثار بجامعة تل أبيب): "هؤلاء الناس الذين يقومون بالحفريات في القدس، يحاولون خلط الدين بالعلم، وجمعية "إلعاد" عثرت على لقيات أثرية تعود إلى القرن التاسع عشر، إلا أنها لم تعثر على قطعة واحدة من قصر (النبي داوود)".
وهو ما وافقه عليه البروفيسور "يوني مزراحي" (عالم آثار مستقل عمل سابقا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية) قائلا: "إن "إلعاد" لم تعثر حتى على لافتة مكتوب عليها (مرحبا بكم في قصر داوود)، برغم أن الموقف كان محسوماً لديهم في هذا الشأن، كما لو أنهم يعتمدون على نصوص مقدسة لإرشادهم في عملهم".
واستطرد "مزراحي" في انتقاده لعمليات الحفر قائلا: "إنهم (في الحفريات) يركزون فقط على بعد واحد (في تاريخ المدينة المتعددة الثقافات)، وهو البعد اليهودي".
ولفتت المجلة إلى أن "إسرائيل" أقامت عدداً من المواقع السياحية والحدائق في المدينة المحتلة، التي يؤمها حوالي 400 ألف سائح سنوياً. وجاء في المجلة: "وفي الإطار ذاته، يعتقد خبراء أن الهدف الرئيسي من وراء أنشطة الحفريات هو دفع الفلسطينيين للخروج من المدينة المقدسة، وتوسيع المستوطنات اليهودية فيها؛ فقد أكد جرينبرج أن ما تقوم به المنظمة الصهيونية هو "استخدام لعلم الآثار بشكل مخل، يهدف إلى طرد الفلسطينيين الذين يعيشون في سلوان وتحويله إلى مكان يهودي".
وبحسب المجلة الأمريكية، فإن الهدف من وراء أنشطة منظمة "إلعاد": "هو تحويل الأرض من أيدي الفلسطينيين إلى أيدي اليهود".
أما "إريك مايرز" (أستاذ الدراسات اليهودية وعلم الآثار في جامعة دُوك الأمريكية) فقال: "إن ما تقوم به إِلعاد هو لون من ألوان السرقة".
وفي هذا الصدد أشارت المجلة الأمريكية إلى أن الحكومة الصهيونية سلمت ممتلكاتها في حي سلوان للمستوطنين اليهود، وتدعم حالياً عمليات شراء اليهود لمنازل العرب في الحي عن طريق وسطاء.
وقالت: "يوجد حاليا حوالي 500 مستوطن يهودي مدججين بالسلاح في الحي العربي، ويعيشون وسط أكثر من 14 ألف عربي".
ويحذر المحامي "دانييل سايدمان" وهو من منظمة "عير عميم" التي تعمل في مجال الحقوق المدنية، من أن أهداف جمعية "إلعاد" تتجاوز حدود حي سلوان، وقال: "إن الممارسات الاستفزازية المستمرة من جانب جماعات المستوطنين في القدس من شأنها أن تحول المدينة إلى برميل بارود من الاضطرابات الدينية". وقال: "إن هذا من شأنه تحويل الصراع السياسي حول فلسطين إلى حرب دينية مستعصية على الحل".
وأشار إلى "أن الحكومة الإسرائيلية بدأت منذ منتصف العام 2008 سراً وبقوة، في توسيع وتدعيم سيطرة المستوطنين على سلوان، ومحيط البلدة القديمة التاريخية، التي احتلتها إسرائيل في حرب يونيو 1967، وضمتها فيما بعد، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي أو الأمم المتحدة".
وتابعت مجلة تايم قائلة: "لقد تبنت إسرائيل منذ ذلك الحين سلسلة من الإجراءات القمعية لإجبار الفلسطينيين على الخروج من المدينة، بما في ذلك هدم المنازل بصورة منهجية؛ حيث أصدرت سلطات الاحتلال في عام 2009 أوامر هدم لأكثر من 88 منزلاً في المدينة، تضم 1500 مواطن عربي. وقد صدر مؤخراً تقرير للأمم المتحدة حذرت فيه المنظمة الدولية من أن الآلاف من المنازل الفلسطينية في القدس تواجه "خطر الهدم الجماعي" من جانب إسرائيل

اسماعيل السلاق
02-03-2010, 09:52 AM
الحفريات التي قام بها الصهاينة تحت أساسات المسجد الأقصى الحقت ضررا بالغا ببنيانه، حتى أن بعضالأوساط الإسلامية في القدس، تحذر من أن قيام طائرات صهيونية بخرق جدار الصوت فوقمنطقة الحرم بشكل متكرر، قد يؤدي إلى انهيار بناء المسجدالأقصى.



وقد لحقت هذه الأضرار بالمسجد بسبب فتح أنفاق مغلقة والقيام بالحفر تحت الأساسات إلى أعماق كبيرة.


وضع الصهاينة عنوانين لما قاموا به من حفريات، الأول يتعلق بالكشف عن حائط البراق و إظهاره كاملا ما يعني إزالة جميع الأبنية الملاصقة له، والحفر إلى جانبه لتبيان حجارته الأساسية.



أما الثاني، فيتعلق بالبحث عن بقايا الهيكل الذي يزعم الصهاينة أن المسجد الأقصى يقوم فوقها.


كان الحجم الظاهر من حائط البراق عندما احتل الصهاينة القدس لا يتعدى الثلاثين ياردة، أما الهدف الذي أعلن عنه عام تسعة وستين، فهو كشف مائتي ياردة و أكثر، علما أن حجم ماكان قد كشف آنذاك بلغ ثمانين ياردة، وهو ما أنجزته الحفريات التي تمت عند الحائط الغربي، أما عند الحائط الجنوبي، فجرت حفريات أشرف عليها البروفسور بنيامين مزار، وتابعها موشيه دايان وزير الحرب في كيان العدو آنذاك، وهو صرح عام واحد وسبعين بأنه يجب استمرار الحفر حتى الكشف الكامل عن الهيكل الثاني، وإعادة ترميمه على حد قوله.



هذا التصريح جاء مترافقا مع مزاعم صهيونية عن العثور على بقايا قصر هيروس، وجزء من السور الأول للقدس، حيث عثر في بقايا القصر على جدران استنادية.


لم تمر هذه الحفريات دون التسبب بإتلاف العديد من الأبنية التاريخية، وهو ما دفع د. كاثلين كاينون، مديرة مدرسة الآثار البريطانية في القدس إلى القول: "إن إتلاف مثل هذه الأبنية يعتبر جريمة كبرى ولا يعقل أن يتم تشويه الآثار القديمة بمثل هذه الحفريات".



أثارت الحفريات التي قام بها الصهاينة ردود فعل واسعة، مستنكرة لهذه الجريمة التي تتم بحق المكان المقدس، و الأبنية القريبة منه، ولكن الصهاينة ضربوا عرض الحائط بهذه الاعتراضات، وقاموا عام واحد وثمانين بفتح نفق كان قد اكتشفه الكولونيل وارين سنة سبع وستين وثمانمائة و ألف، وتابعوا الحفر على امتداد النفق الذي يقود إلى أسفل مسجد الصخرة المشرفة، وفي العام نفسه جرى الكشف عن قيام المسمى حاخام المبكى، بفتح سرداب أسفل الحرم القدسي يبدأ من حائط البراق، وأنه عمل لأشهر بسرية تامة في حفره، وبدعم مما تسمى وزارة الأديان.



سارعت دائرة الأوقاف الإسلامية إلى إغلاق هذا السرداب بالخرسانة المسلحة، ولكن بعد أن تسبب في تشققات في الرواق الغربي للمسجد الأقصى، وهو ما دفع عالم آثار صهيوني إلى التحذير من خطورة الحفريات على بنيان المسجد.


تكرر فتح أنفاق وسراديب تحت الحرم القدسي، وتكرر تصدي المقدسيين لهذه الإجراءات الصهيونية ما تسبب في مواجهات عنيفة عام ستة وثمانين، وعام تسعة وثمانين، وكذلك عام خمسة وتسعين، وبانتفاضة عام ستة و تسعين، عرفت باسم انتفاضة النفق.



بعد إغلاق النفق الذي تسبب بانتفاضة عام ستة وتسعين، قام الصهاينة في العام التالي بحفريات في الجهة الجنوبية الغربية من المسجد الأقصى باتجاه الغرب، وبعمق تسعة أمتار ما يشكل تهديدا إضافيا لأساسات المسجد وبالتوازي مع ذلك، استغل الصهاينة إجراء إصلاحات في شبكة الصرف الصحي بالقدس للقيام بحفريات جديدة قرب حائط البراق.


و أعلن عن الشروع في حفريات جديدة لتوسيع ساحة البراق الصغير في حي الواد، والذي يحاذي الحائط الغربي للأقصى، وعن مشاريع حفر أخرى تهدد بهدم القصور الأموية المحاذية للحرم القدسي.



في كل هذه الحفريات لم يعثر على أي آثر يشير إلى هيكل سليمان المزعوم، حتى أن علماء آثار صهاينة اعترفوا بأن نتائج الحفريات التي قاموا بها لم تسفر عن كشف أي آثر للهيكل، ومع ذلك فإن سلطات الاحتلال مازالت مصرة على متابعة الحفريات، ما يظهر أن هدفها الحقيقي هو العمل على تقويض المسجد الأقصى.


وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية المقالة "إن المسجد الأقصى المبارك يتعرض إلى أكبر عملية استئصال وتهويد، وسلطات الاحتلال الاسرائيلي تزيد يوما بعد يوم من حجم وعدد الأنفاق، وتواصل أعمال الحفريات تحت أساسات المسجد بهدف هدمه وإقامة الهيكل المزعوم".

وأضافت الوزارة في تقرير صدر اليوم الأربعاء: "انه في أقصى شارع الواد في البلدة القديمة في القدس يقع حمام العين أحد الأبنية الإسلامية الوقفية القريبة من الجدار الغربي للمسجد الأقصى, واستولت سلطات الاحتلال على المبنى، وبدأت منذ نحو سنة ونصف ببناء كنيس يهودي لا يبعد سوى 50 متراً عن المسجد الأقصى المبارك, وفي نفس الوقت كانت حفريات عميقة ومتسعة تنفذ أسفل حمام العين".

وأكدت "انه وقع انهيار خلف مبنى حمام العين (الكنيس اليهودي) الخميس 28/2/2008، ما أدى إلى إحداث حفرة عميقة على مدخل أحد البيوت المقدسية.

وقد دخل شهود عيان عبر موقع الانهيار إلى المنطقة تحت الأرض خلف (الكنيس اليهودي) المقام, عبر فتحة مساحتها نحو المتر ونصف المتر، حيث مرّوا على قطع من الخشب وضعت أيضا فوق حفرة عميقة أسفل موقع الانهيار, وفي منطقة تبعد 40 مترا عن منطقة باب المطهرة الواقعة داخل المسجد الأقصى المبارك، مباشرة يقول الشهود: "وقعت أعيننا على منطقة تجري فيها حفريات واسعة ومتشعبة لاتجاهات متعددة وأعماق متفاوتة كلها تسير باتجاه المسجد الأقصى المبارك".

وأوضحت الوزارة المقالة أن الشهود شاهدوا خمسة أروقة واسعة وعالية, وساروا باتجاه المسجد الأقصى المبارك وتحديداً نحو منطقة باب المطهرة الواقع في حدود المسجد الأقصى المبارك من الجهة الغربية فشاهدوا رواقاً آخر, وأكياساً مملوءة بالتراب المستخرج من الحفريات التي تملأ المكان.

وتابع الشهود "أن عمليات الحفر متواصلة على مدار أشهر طويلة، حيث تجاوزنا الأروقة ووصلنا إلى فناء واسع عبارة عن غرفة كبيرة ولاحظنا كثافة حفرية في هذه الغرفة, حيث ملابس عمال الحفر وأدواتهم, وهنا وصلنا إلى نهاية المسار الأول في هذا النفق المتشعب, حيث انتهى إلى جدار مغلق يقع بالضبط أسفل منطقة المطهرة, داخل المسجد الأقصى المبارك".

ويتحدث الشهود عن شبكة أنفاق في أسفل المسجد الأقصى, ويقولون أن الانهيار وقع داخل المسجد الأقصى عند "سبيل قايتباي", مشيراً إلى أن التشققات تتوسع في بيوت المقدسيين الواقعة ضمن الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف هؤلاء الشهود عن مشهد آخر في منطقة حمام العين, حيث أن هناك فراغات أرضية واسعة وأروقة عالية بمساحات واسعة, ويقوم العمال بعمليات تصليح للأسقف في محاولة لتجنب حدوث انهيارات, إذ تعتبر هذه الأسقف أرضية للبيوت المقدسية الواقعة فوقها,حفر عميقة هنا، وباتجاه اليسار قليلا نعثر على نفق عميق يظهر أوله, ويبدو أن العمل فيه متواصل لإخراج الأتربة والاستمرار بحفره".

وأوضحت الوزارة المقالة إن الحفارين يضعون السلالم في هذه الحفريات التي تقع تحت بيوت أهل القدس الملاصقة للجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك, ويبدو في الصورة جزء من شبكات التصريف الصحي الممتدة في أجزاء واسعة من هذه الحفريات, والتي تشير إلى اتساع مساحة وحجم الحفريات الإسرائيلية, ورغم كل الاحتياطات التي تتبعها سلطات الاحتلال فإن الانهيارات تقع في أنحاء هذه الحفريات, وتتساقط الأحجار والأتربة, التي تشير إلى مخاطر هذه الحفريات وتداعياتها السلبية.

اسماعيل السلاق
02-03-2010, 09:53 AM
والان من اضرار الحفر المتعلقة بالمسجد الاقصى:

الانهيار الذي وقع داخل ساحة المسجد الاقصى:


للانهيار الذي وقع داخل ساحة المسجد الأقصى المبارك بالقرب من سبيل قايتباي مقابل المدرسة الأشرفية الواقعة في المنطقة الغربية للأقصى بين باب القطانين والسلسلة.


أدى الانهيار إلى حدوث حفرة بطول مترين وعرض متر ونصف بالإضافة إلى عمق متر واحد، وأكد المسؤولين ان الانهيار حصل بسبب الحفريات الإسرائيلية تحت وفي محيط المسجد، وذلك اعتمادا على شهادات أصحاب البيوت الملاصقة للمسجد.


هذا وأكد شهود عيان أن الحفريات ما زالت متتابعة وهم يسمعون أصوات الآليات التي تعمل على مدار الساعة تحت المسجد وتحت بيوتهم، الأمر الذي احدث تصدعات خطيرة في جدران البيوت.


من جهتها وجهت مؤسسة الأقصى نداءا عاجلا للحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني بضرورة التحرك السريع والعاجل لإنقاذ المسجد الأقصى والدفاع عنه أمام تصاعد حدة الحفريات الإسرائيلية تحت وفي محيط المسجد الأقصى المبارك


ومن اضرار الحفر الذي يتعلق بالسكان:
انهيار ارضية الصف الخامس لمدرسة بنات القدس الاساسية التابعة للانوروا :

لم يتوقع أحد من مدرسة بنات القدس الاساسية التابعة للوكالة الغوث (الاونورا) ان اليوم الدراسي سينتهي بكارثة ومأساة ستبقى محفورة بذاكرة طالباتها الصغار... فبعد الحصة الرابعة تفاجأت طالبات الصف الخامس البالغ عددهن 13 طالبة بانهيار أرضية صفهن مما أدى الى سقوطهن ومقاعدهن وحقائبهن بحفرة عميقة.
طالبة الصف الخامس هداية رمضان البنا التي اصرت على البقاء بالقرب من مدرستها قالت:"بينما كنا نجهز أنفسنا للحصة الخامسة فأذا بارضية الصف تنهار بشكل كلي وذلك افزعنا واخافنا وأخذنا بالصراخ والبكاء ثم سقطنا جميعا في الحفرة بينما بقيت انا وزميلتي معلقتان في المقعد. وأوضحت ان زميلتها شهندة داود اصيبت في عينها، كما اصيبت زميلة اخرى في ظهرها. وقالت: نحمدالله ان مكروها لم يحصل لنا ونشكر مديرتنا والمعلمات اللواتي قدمنا لنا المساعدة فور وقوع الحادث، حيث قاموا باحضار السلالم لاخراجنا من الحفرة."
مديرة المدرسة
مديرة المدرسة فتحية قطينة أوضحت ان عدد الطالبات اللواتي اصبن 5 برضوض وجروح خفيفة، مشيرة ان بالمدرسة 10 صفوف من الصف الاول حتى التاسع وعدد الطالبات 170 طالبة.
الناطق الرسمي للاونورا سامي مشعشع
الناطق الرسمي للاونورا سامي مشعشع قال:" حسب المعلومات والتحقيقات الاولية فقد تبين ان انهيار ارضية الصف هو بسبب وجود موقع اثري اسفله مما ادى الى انهيار اساساته مؤكدا ان الوكالة ستجري تحقيقا شاملا للوصول الى السبب الرئيسي الذي أدى الى انهيار الارضية بهذا الشكل. واضاف لا نعتقد ان الحفريات الاسرائيلية التي تجري في المنطقة هي التي أدت الى انهيار الارضية، مشيرا ان الطواقم الهندسية والقانونية في الوكالة ستقوم بجمع المعلومات والتحقق منها خلال اليوميين القادميين لكشف الحقيقة.وأوضح ان المدرسة ستغلق أبوابها لحين التأكد من سلامة اساساتها.
الناطق الاعلامي لتجمع أهالي سلوان
جواد صيام الناطق الاعلامي لتجمع أهالي سلوان قال:" لا نعرف الى اي حد وصلت الانفاق في حي سلوان الهادفة الى ربط البلدة القديمة بعين سلوان، مضيفا هذه انفاق سرطانية تهدد كافة اهالي الحي وكافة الابنية، فقبل فترة وجيزة حدث انهيار في روضة الطفل المسلم وهناك ما يزيد عن 40 منزل مهدد باالانهيار من الحفريات الاسرائيلية موضحا ان الاهالي يتوجهون الى المؤسسات الحقوقية والمسؤولين شارحين لهم خطورة الحفريات بالمنطقة.
عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان ومدير مركز البستان
فخري ابو دياب عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان ومدير مركز البستان قال:" الهجمة شرسة على حي سلوان وحتى الان لا نعرف السبب الذي ادى الى انهيار ارضية المدرسة لكن من الواضح ان له ارتباط بالحفريات الاسرائيلية، وقال: الانفاق في سلوان التي نعرفها كثيرة لكن المصيبة هي بالانفاق التي لا نعرفها ونجهل امرها فالهجمة تحت الارض مخفية ولا نعرف الى اي حد وصلت.وأكد ان السكان المجاورين للمدرسة يشكون من اصوات حفر اسفل منازلهم بشكل يومي."
وقال:" ان الحادثة اليوم هي جرس انذار خطير جدا وبفضل الله لم تقع اصابات خطيرة وعلى كافة المسؤولين الوقوف على حجم المأساة في الحي قبل ان تقع الكوارث البشرية به."
المواطن محمد البنا
المواطن محمد البنا المجاور بيته لمدرسة القدس الاساسية اكد سماعه واسرته وجيرانه اصوات أعمال ليلية اسفل المنازل وقال:" نشعر بهزات ارضية كل ليلة وبشكل متواصل ونسمع الالة حفر، مضيفا بعد انهيار ارضية المدرسة اليومية لا يشعرنا بالامان ونحن في منازلنا."
بعد الانهيار...
وبعد انهيار ارضية الصف حضر العشرات من عناصر الشرطة الاسرائيلية وحرس الحدود وحاولت منع الاهالي والصحفيين من دخول المدرسة والتصوير، كما حضرت سيارات الاسعاف والتي اخلت الطالبات المصابات.






وفي الختام بعد كل ما قيل :

اليوم كم منا من يشعر بالألم يحترق قلبه، و كم منا من يستشعر وقوع مسجدنا الأقصى حجرا تلو حجر، و قداسة تلو الأخرى

ها نحن اليوم نستشعر العجز، فما باليد حيلة و المؤامرة كبيرة، فأولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين بات يوما تلو أخيه عرضة للتهاوي في أية لحظة، فما العمل ؟!

عذرا يا خالقي ... عذرا يا إسلاماه ... عذرا يا محمداه ... فيدي اليوم مكبلة و عقلي مغلول من الدفاع عن أطهر الأطهار
فيا إلهي اغفر لي صمتي هذا و اغفر تقاعسي يا غفور يا رحيم

محمود جميل
02-03-2010, 10:07 AM
كاهن سامري ينفي قدسية القدس لدى اليهود.. غير مذكورة في التوراة

http://www.almustaqbal-a.com/Picture/271026%d9%83%d9%87%d8%a7%d9%86.jpg






هيكل موسى أقيم في جبل جرزيم بنابلس ولا نعترف بهيكل سليمان


كاهن سامري ينفي قدسية القدس لدى اليهود.. غير مذكورة في التوراة

ـ نجمة داوود تؤشر لأطماع اليهودي بالمنطقة وتشمل المدينة المنورة.. "وطنك يا اسرائيل من الفرات إلى النيل"
ـ صلاح الدين سمح للسامرين بممارسة ديانتهم والرسول أمنهم على أنفسهم وديارهم واموالهم وبيوت عبادتهم وأوقافهم
ـ السامريون ينتظرون عودة المهدي المنتظر ليعيدوا بناء هيكل موسى في جبل جرزيم بمدينة نابلس
ـ ياسر عرفات منح الطائفة السامرية مقعدا في المجلس التشريعي الفلسطيني شغله الكاهن سلوم ومحمود عباس سحبه


المستقبل العربي
لا يوجد هيكل في القدس, ونجمة داود ترمز إلى اطماع اليهود في الإقليم, وتمثل ترجمة رمزية لشعار "من الفرات إلى النيل وطنك يا اسرائيل", فيما يرمز الشمعدان إلى التاريخ اليهودي, لكنه يختلف عن الشمعدان السامري, حيث ينقص عنه بـ 260 سنة.

هذا هو ملخص المحاضرة التي القاها الكاهن حسني واصف السامري في جمعية عيبال, وهو مدير المتحف السامري في مدينة نابلس المحتلة في الضفة الغربية, حيث لا يزال يعيش 350 سامرياً من أصل 748 سامرياً, يعيش بقيتهم داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948, بعد أن بلغ عدد السامريين في عصر قديم ما يزيد عن الثلاثة ملايين سامري, قتل معظمهم على أيدي القوى الكبرى التي سادت هذه المنطقة, وتعاقبت في فرض سطوتها عليها.

يعرف الكاهن حسني الديانة السامرية واتباعها بأنهم المحافظون على أصل الديانة الإسرائيلية مؤكداً أنهم هم أصل بني اسرائيل, أما اليهود الذين يحتلون فلسطين الآن, فهم لا علاقة لهم باليهود الذين هاجروا من فلسطين قبل ألفي عام.
بدأت الندوة التي ادارها المهندس نجاتي الشخشير رئيس جمعية عيبال في العاصمة الأردنية, بكلمتين قصيرتين اولاهما للكاهن يعقوب السامري, الذي نقل تحيات "السامريين كلهم", الذين وصفهم بأنهم "على قلب سامري واحد", لأعضاء الجمعية وضيوفها, كاشفاً عن أنه عضو في حركة "فتح", ومثل مدينة نابلس في مناسبات فتحاوية.
ودهش الحضور وهو يطالب بـ "الحرية الشاملة للشعب الفلسطيني", مطالباً كذلك "بدولة فلسطينية عاصمتها القدس".. مؤكداً أن السامريين فلسطينيين.


"فلسطين الأحرار"


سلوى حسني السامري, الناطقة باسم جمعية الأسطورة السامرية, هزت مشاعر الحضور بأعوامها التسعة عشر, وهي تخاطبهم "من فلسطين الأحرار ومن نابلس جبل النار, ومن جبل جرزيم".. معلنة "نحن السلالة الحقيقية لشعب بني اسرائيل.. الحضارة التي اختلطت فيها الحقائق بالأوهام"..

وكشفت سلوى عن أن حاجزاً عسكرياً اسرائيلياً يغلق مدخل المنطقة السكنية لأبناء الطائفة السامرية في جبل جرزيم بين السابعة مساء والسابعة صباحاً, يمنع ابناء الطائفة من مغادرة منطقتهم منذ خمس سنوات.

الوفد الذي ترأسه الكاهن حسني ضم كذلك أمير يوسف الكاهن.

وأشار الكاهن حسني إلى أن ابنته سلوى مثلت الشباب الفلسطيني في لقاءات مع رؤساء سابقين لخمس دول من بينهم الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر.


السامريون منحدرون


من مملكة شمال اسرائيل


وأوضح الكاهن حسني أن الطائفة السامرية تنحدر من مملكة اسرائيل الشمالية التاريخية (السامرية), مؤكداً في ذات الآن أنهم عرب فلسطينيون, يحترمون ما جاء في العقائد السماوية الأخرى, وخاصة القرآن.
وينفي الكاهن حسني وجود أية قدسية لدى اليهود للقدس, مشيراً إلى أن التوارة لم تأت على ذكرها مطلقاً, في حين أنها تشير في مواضع عديدة إلى جبل جرزيم الذي بني فيه هيكل موسى. ويشرح أن خلافاً وقع بين ابناء مملكة شمال اسرائيل (السامرية), جعل قسماً من السامريين يرحلون من جبل جرزيم إلى سيلو التي أصبحت تسمى الآن "شيلو" وتقع على مسافة 25 كيلو مترا إلى الشمال الشرقي من نابلس, حيث بني فيها هيكل آخر.

ويقول الكاهن أن الله أخفى عن اليهود لدى عودتهم من مصر الهيكل الموجود في جبل جرزيم.

ويخلص الكاهن من ذلك إلى أن مطالبة اليهود بإقامة هيكل سليمان في القدس تعود إلى هدف سياسي لا ديني.

وأشار الكاهن إلى وجود سبعة آلاف اختلاف بين التوارة السامرية التي يعود عمرها إلى 2900 سنة, والتوارة اليهودية التي يعود عمرها إلى ألف سنة, مؤكداً أن اليهود يؤمنون بالتلمود إلى جانب ايمانهم بالتوراة.

ولكن ماذا عن بناء الملك سليمان هيكلاً في القدس قبل الميلاد بأحد عشر قرناً..؟

يجيب الكاهن حسني إن ذلك مخالف لتعاليم التوراة التي لا تجيز اقامة الهيكل خارج جبل جرزيم.

ويبدي الكاهن أن الديانة السامرية هي الأقرب إلى الدين الإسلامي, حيث تقوم على خمسة اركان هي وحدانية الله, نبوة موسى, الإيمان بالتوراة, قدسية جبل جرزيم, واليوم الآخر.

ويفسر الكاهن بناء الملك سليمان هيكله بالقدس, كون عشرة من اسباط بني اسرائيل كانوا يعارضونه, في حين كان يؤيده فقط اثنان من الأسباط.

ويفاجىء الكاهن مستمعيه بأن السامريين ينتظرون عودة المهدي المنتظر كي يعيدوا بناء الهيكل..!


يتبع

محمود جميل
02-03-2010, 10:09 AM
عهد من الرسول


وآخر من صلاح الدين


ويكشف الكاهن في السياق عن حصول السامريين على عهدين في العصر الإسلامي: العهد الثاني صدر عن السلطان صلاح الدين الأيوبي, وقضى بأن يمارس السامريون حقوقهم الدينية, حيث كانوا قد ساعدوا صلاح الدين في الوصول إلى جبل جرزيم.

أما العهد الأول فكان صدر عن الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم..!

يقول الكاهن حسني السامري مؤكداً أن الإسلام هو أقرب الديانات إلى السامرية من حيث الوحدانية والطهارة, وصلوات السامريين ركوع وسجود يسبقها وضوء اليدين والفم والأنف والوجه والأرجل. ويشير إلى أنه جاء في القرآن الكريم (سورة الأعراف 158) "ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون", معتبراً أن هذه الآية تشير إلى السامريين.

ويضيف أن كتب التاريخ السامري تذكر أنه لدى انتشار الإسلام في الجزيرة العربية, توجه وفد سامري برئاسة أحد حكمائهم ويدعى "صرمصا" إلى النبي محمد عليه السلام, من أجل الحصول على كتاب خطي لأمن السامريين وحمايتهم, فكان له ما أراد, حيث أمر الرسول علي بن أبي طالب بأن يكتب للسامريين عهداً جاء فيه:
"أنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب أمرت أن يكتب للسامرة أماناً وذماماً على أنفسهم وعلى ديارهم واموالهم وبيوت عبادتهم وأوقافهم في كل بلادهم وأن يسري فيهم وفي ذمم أهل فلسطين بالسيرة الحسنة".

ويعرج الكاهن في محاضرته على ما قال إنه حفريات يهودية تجري في جبل جرزيم منذ 22 عاماً, بالتزامن مع الحفريات الجارية أسفل المسجد الأقصى بحثاً عن الهيكل ..!

ويؤكد أن السامريين يعترفون بهيكل موسى عليه السلام, ولا يعترفون بهيكل سليمان, الذي هو (سليمان) من وجهة نظرهم ملك, فيما يعتقد المسلمون أنه نبي..!


تفسير نجمة داود


ويقدم الكاهن حسني تفسيراً غير مسبوق لمعنى نجمة داود لدى اليهود باعتبارها تتشكل من مثلثين تشير رؤوسها إلى عدد من المدن باعتبارها يهودية من بينها نابلس والخليل في الضفة الغربية, والسلط في الأردن وقادش في الجولان والمدينة المنورة..!!

ويصف الكاهن اليهود بأنهم منشقون عن الدين الإسرائيلي, كاشفاً عن وجود اسيرين سامريين هما الأسير نادر صدقة المحكوم بثلاثة مؤبدات, وكريم الكاهن المحكوم بالحبس لثلاثة عشر سنة.

وبعد أن يؤكد أن السامريين هم أمهر علماء الفلك في العالم, وأنهم يتوارثون هذا العلم, يتوقع أن يكون زوال اسرائيل ليس ببعيد.

ويشير الكاهن إلى أن ياسر عرفات الرئيس الفلسطيني السابق كان خصص مقعداً للطائفة السامرية في أول مجلس تشريعي فلسطيني شغله الكاهن الراحل سلوم صدقة, وإلى أن الرئيس الفلسطيني الحالي محمود عباس سحب المقعد السامري, فلم تعد الطائفة ممثلة في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأكد الكاهن: نحن جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني نريد دولة فلسطينية عاصمتها القدس, وسلاماً عادلاً, وعودة اللاجئين الفلسطينيين ورحيل المستوطنين، ونقول لليهود كفاكم.

وأكد الكاهن في معرض اجابته على سؤال حول ما إذا كان السامريون سيرحلون من فلسطين إن رحل اليهود, مؤكداً "أعوذ بالله".. "سنبقى على أرض فلسطين للأبد".

وأكد: "خلاف المسلمين مع اليهود يمكن التوصل إلى حل له, أما خلاف السامريين مع اليهود فلا حل له".
وختم الكاهن حسني واصف السامري مؤكداً "السامري هو المحافظ على الديانة الإسرائيلية الحقيقية, وأنا أفتخر بجنسيتي باعتباري مواطناً عربياً فلسطينياً..وأنا عربي..عربي..عربي".

وقبل أن ينفض الحضور قد الوفد السامري مجموعة صور من نابلس لجمعية عيبال التي تضم اساسا ابناء نابلس في الأردن.

(الصورة: الكاهن حسني يسلم نجاتي الشخشير صورة لمدينة نابلس وحولهما يعقوب السامري وسلوى حسني)

المستقبل العربي

ابو اسماعيل
02-03-2010, 10:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لو حفروا حتى البحر لن يجدوا اي أثر لهم
لأنهم من مجموعة دول أي انهم فئة من عدة جنسيات لا تاريخ لها اجتمعوا في فلسطين ......لعنهم الله

محمد عيسى فرحان
02-04-2010, 04:07 AM
أختي ضوء القمر موضوعكِ في غاية الأهمية وعليه ردود مميزة من الأستاذ اسماعيل السلاق والأخ محمود جميل والأخ صلاح السلاق جميعكم مشكورين وأتمنى من جميع الأعضاء والزوار الإطلاع على ما جئتمونا به وبتمعن

بيتي دنيتي
02-04-2010, 06:57 AM
جزاك الله خيرا ---عزيزتي -----وهاي الصور توكد كدب اليهود

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/2642.gif

اليهود كل يوم يحفروا نفق جديد تحت الأقصى وحجارته بدأت في التصدع وونحن ننتظر معجزة من السماء نقف ونتفرج شوفوا الصور !!..

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/2643.gif


http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/2644.gif

http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/2645.gif

شهريار
02-04-2010, 10:04 AM
شيء مضحك أن يقوم اليهود بالبحث عن بقايا الهيكل تحت المسجد الأقصى مع أن التوراة تذكر أن غزاة بابل بقيادة نبوخذنصر لم يبقوا فيه حجرا على حجر فسبحان الله ، بالنسبة لكلام الكاهن السامرائي لا أعلم مدى صحته لكن لدينا نص نبوي يبين أن الهيكل هو نفسه المسجد الأقصى وهو حديث (لما بنى سليمان بيت المقدس سأل ربه ثلاثا فأعطاه اثنتان وأنا أرجو أن يكون قد أعطاه الثالثة ، سأله حكما يوافق حكمه ، وسأله ملكا لا ينبغي لأحد من بعده فأعطاه ذلك ، وسأله أن لا يأتي أحد هذا البيت يصلي فيه لرجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه وأنا أرجو أن يكون قد أعطاه ذلك).

ولا أنسى أن أذكر المجاهد البطل رائد صلاح الذي تصدى كثيرا لمخططات اليهود لعنهم الله ، والحمد لله أن الله سخره لحماية بيت مقدسه في ظل هذا التقاعس الإسلامي عن أداء الواجب ، فلله دره من رجل .

الفصول الاربعة
02-04-2010, 09:03 PM
اشكــــــــــــر الجميـــــــــــع واتأمل من الجميع ان يقرأوا كتاب فلسطين المتخيلة

عبدالله عبدالهادي اعمر
02-05-2010, 03:24 AM
موضوع قيم ومليئ بالمعلومات ... مشكورة على هذا الجهد