المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدنيا باسرها تساوي ثمانية مسائل ........


زياد الراعوش
11-19-2009, 10:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الدنيا باسرها تساوي ثمانية مسائل

سأل عالم تلميذه: منذ متى صحبتني؟

فقال التلميذ: منذ 33 سنة...

فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة ؟!

قال التلميذ: ثماني مسائل...

قال العالم: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم إلا ثماني مسائل ؟!

قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب...

فقال الأستاذ: هات ما عندك لأسمع...

قال التلميذ:
الاولى :
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبه
فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي.



الثانية:
أني نظرت إلى قول الله تعالى:" وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى "
فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله.

الثالثة:
أني نظرت إلى هذا الخلق فرايت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتى لا يضيع فنظرت إلى قول الله تعالى: " ماعندكم ينفذ وما عند الله باق " .
فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.

الرابعة:
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه ثم نظرت إلى قول الله تعالى: "إن أكرمكم عند الله أتقاكم "
فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما.

الخامسة:
أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل:" نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا "
فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله فتركت الحسد عني.

السادسة:
أني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض ويقاتل بعضهم بعضا ونظرت إلى قول الله عز وجل:"إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا "

فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده.

السابعة:
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له ونظرت إلى قول الله عز وجل:" وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها " .
فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي وتركت ما لي عنده.

الثامنة:
أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله،هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على صحته وهذا على مركزه.ونظرت إلى قول الله تعالى: " ومن يتوكل على الله فهو حسبه "
فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله.

زياد الراعوش
11-20-2009, 09:49 AM
.................................................. ....

د...محمد عمر
11-20-2009, 07:44 PM
اجدت اخي زياد فهذه نصائح لكل عاقل فهيم جعلنا واياكم منهم .

زياد الراعوش
11-23-2009, 10:48 PM
اشكرك دكتور عمر على مرورك العطر

دموع التقوى
02-25-2010, 09:27 PM
http://www.quran.maktoob.com/vb/up/11059809071026438844.gif

شهريار
02-25-2010, 09:55 PM
ما أعظم المسألة الثانية وما أخطرها في نفس الآن ... الهوى في نظري هو أساس لكل ما نراه من معاداة للحق ومجانبته ، وتالله ما وجدت أعظم خطرا على النفوس من مرض الهوى ... تجد الواحد منهم تطرح أمامه الحجة تلو الحجة ، فلا يتزحزح عن هواه ولو قيد أنملة فيا أسفاه ، أحيانا أطالب أحدهم بذكر الدليل على ما يقول ، فيرغي ويزبد ويستشيط غضبا ، حقا وبعد ما تأملت قوله تعالى : أفرأيت من اتخذ إله هواه ... أدركت وفهمت قول الشافعي رحمه الله حين قال : ما ناقشت عالما إلا وغلبته ، وما ناقشت جاهلا إلا وغلبني ... كان لي صديق مقرب على مذهب الصوفية النقشبندية ، فناقشته يوما عن موضوع بدعة الاحتفال بالمولد النبوي ، فوالله ما سلم علي بعدها حتى يومنا هذا ... دمتم ... وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي ...

موسى خالد عابد
02-26-2010, 12:12 PM
مشكور أخي زياد على هذه نصائح جميلة و رائعة و مفيدة في نفس وقت

محمد احمد السلاق
02-26-2010, 12:45 PM
شكرا على النصائح اخ زياد
ان شاء الله في ميزان حسناتك

salman 7atem kraes
02-26-2010, 01:02 PM
مشكوور اخ زياد على الموضوع وعلى النصائح الجميلة

المنتصر بالله السراحنة
02-26-2010, 01:52 PM
مشكور على هذه الكلمات الجميلة
وبارك الله فيك

نور الهدى
02-26-2010, 07:32 PM
جزاك الله خيرا على طرحك الموفق
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

ابو اسماعيل
02-26-2010, 07:43 PM
مشكور أخي زياد بارك الله فيكم

محمود عبد الفتاح الراعوش
02-26-2010, 07:57 PM
شكرا لك اخي زياد على الموضوع الاكثر من رائع بصراحة بالنسبة لي استفدت كثيرا من هذا الموضوع الذي ان دل فإنه يدل على مدى براعتك في انتقاء المواضيع التي تطرحها
شكرا لك

محمد احمد السلاق
02-27-2010, 02:42 PM
http://www.alamuae.com/gallery/data/media/123/0242.gif

محبة الرسول
02-27-2010, 03:15 PM
ان ما طرحته في هذا الموضوع الاكثر من رائع اخي زياد قد فطر القلب وابكى العين فكان السؤال هل سيصبح حالنا يوما كحال هذا التلميذ؟




من اجمل واروع ما قرات