المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو التنكيس في القرآن وما حكمه؟


العجوري مصطفى
05-08-2014, 07:21 PM
http://www10.0zz0.com/2013/10/31/21/497239286.gif

التنكيس في القرآن وحكمه
==========================

http://www.alsunna.org/quran.gif

ما هو التنكيس في القرآن وما حكمه؟

التنكيس يكون للسور وللآيات،
للآيات لا يجوز،
كونه يقرأ الآيات المتأخرة قبل المتقدمة، ينكس في القرآن لا يجوز،
بل يقرأ بالتسلسل من أعلى إلى أسفل، من أول السورة إلى آخرها،
ولكن ينكس، هذا لا يجوز التنكيس.

أما السور فلا بأس، لكن تركه أولى،
كونه يقرأ آل عمران قبل البقرة، أو يقرأ النساء قبل آل عمران،
أو يقرأ المائدة قبل ...... هذا تركه أولى، بل يرتب إذا بدأ بالبقرة يرتب البقرة،
آل عمران، النساء، المائدة، هكذا حتى يختم القرآن،
كما رتبه الصحابة-رضي الله عنهم وأرضاهم-.

الشيخ ابن باز رحمه الله

http://www.islamcg.com/islamsignature/fawasel/87.gif

حكم تنكيس الآيات عند الحفظ

تنكيس الآيات عند التلاوة محرم ، داخل الصلاة وخارجها .
قال في "أسنى المطالب" : " ( و ) حرم أن يقرأ ( بعكس الآي )
لأنه يذهب إعجازه ويزيل حكمة الترتيب" انتهى .
وفي حاشية الدسوقي : " تنكيس السور مكروه ...
وحرم تنكيس الآيات المتلاصقة في ركعة واحدة وأبطل الصلاة ؛
لأنه ككلام أجنبي " انتهى.
وقال في "كشاف القناع" : " ( ويكره تنكيس السور )
كأن يقرأ ألم نشرح ثم يقرأ بعدها والضحى سواء كان ذلك ( في ركعة أو ركعتين )
لما روي عن ابن مسعود أنه سئل عمن يقرأ القرآن منكوسا فقال : ذلك منكوس القلب "
وفسره أبو عبيد بأن يقرأ سورة ثم يقرأ بعدها أخرى هي قبلها في النظم
[قال الشيخ : ابن تيمية ] : ترتيب الآيات واجب لأن ترتيبها بالنص إجماعا ) " انتهى .

http://www.islamcg.com/islamsignature/fawasel/87.gif

وأما إن حصل التنكيس في الحفظ لا في القراءة والتسميع ، فلا حرج فيه ،
وذلك بأن يبدأ بحفظ الآية الخامسة مثلا ، ثم يحفظ الرابعة ،
ثم إذا أراد أن يقرأهما معا : قرأ الرابعة ثم الخامسة ، أي من غير تنكيس ،
وهكذا إذا حفظ الثالثة ، وأراد قراءة ما حفظ ، قرأها مرتبة من غير تنكيس ،
فيقرأ الثالثة ثم الرابعة ثم الخامسة ، فهذا لا حرج فيه ،
ويفعله بعض المعلمين ويرون أنه أجود للحفظ .والحاصل :
أنه لا يجوز أن يقرأ آيتين متصلتين على وجه التنكيس ، كما لا يجوز أن ينكس في الكلمات.

http://www.islamcg.com/islamsignature/fawasel/87.gif


وأما تنكيس السور ،
فهو قراء السورة اللاحقة قبل السابقة ،
فيقرأ - مثلاً - " آل عمران " قبل " البقرة" .
حكمه :
من قال من العلماء إن ترتيب السور ليس توقيفياً : لم ير بذلك بأساً .
ومن رأى أن الترتيب توقيفي ، أو أن إجماع الصحابة على ترتيبه حجة : لم ير جواز ذلك .
والصحيح :أن الترتيب ليس توقيفيّاً ، وإنما هو من اجتهاد بعض الصحابة .
وأنه لا إجماع على الترتيب بين الصحابة ،
إذ كان مصحف " عبد الله بن مسعود " - مثلاً - على خلاف تلك المصاحف ترتيباً.
وفي السنة ما يؤيد الجواز ونذكر منها :
ــ عن حذيفة قال : (صليتُ مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فافتتح بالبقرة ،
فقلت : يركع عند المائة ، ثم مضى ، فقلت: يصلي بها في ركعة ، فمضى ،
فقلت : يركع بها ثم افتتح النساء فقرأها ثم افتتح آل عمران فقرأها…… ) رواه مسلم .
الشاهد في الحديث أنه قرأ النساء قبل آل عمران . والله أعلم.

منقوووووووووووووووووووول............للفائدة
المصدر::::الإسلام سؤال وجواب

حسين اسماعيل الخطيب
05-08-2014, 08:21 PM
شكرا لك أخي ابو بلال
ومن الملاحظ ان العلماء قد اختلفوا في ذلك
لأنه لأيوجد نص واضح وصريح من القرآن والسنة على حرمة التنكيس
واختلاف العلماء رحمة حفظهم الله ورعاهم
......

وقال النووي في شرح مسلم نقلا عن عياض: ولا خلاف في أنه يجوز للمصلي أن يقرأ في الركعة الثانية سورة قبل التي قرأها في الأولى، وإنما يكره ذلك في ركعة ولمن يتلو خارج الصلاة، وأباحه آخرون وحملوا التنكيس المنهي عنه على من قرأ من آخر السورة إلى أولها، ولا خلاف أن ترتيب الآيات توقيفي. انتهى.

رحم الله علماءنا
وادام من هوعلى قيد الحياة
ولك ودي واحترامي ابو بلال

يوسف السراحنة (العرب)
05-12-2014, 09:33 PM
اشكرك اخي الكريم
ب. عن أنس بن مالك رضي الله عنه كان رجل من الأنصار يؤمهم في مسجد قباء وكان كلما افتتح سورة يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به افتتح بـ{ قل هو الله أحد } حتى يفرغ منها ثم يقرأ سورة أخرى معها وكان يصنع ذلك في كل ركعة فكلمه أصحابه فقالوا إنك تفتتح بهذه السورة ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأ بأخرى فإما تقرأ بها وإما أن تدعها وتقرأ بأخرى فقال ما أنا بتاركها ، إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت وإن كرهتم تركتكم ، وكانوا يرون أنه من أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره فلما أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه الخبر فقال يا فلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك ؟ وما يحملك على لزوم هذه السورة في كل ركعة ؟ فقال إني أحبها فقال حبك إياها أدخلك الجنة . رواه البخاري معلقاً ، والترمذي من طريق البخاري ( 2901 ) .
والشاهد منه : قراءة الرجل سورة الإخلاص في صلاته قبل المتقدِّم عليها ، وقد أقرَّه النبي صلى الله عليه وسلم .

يوسف السراحنة (العرب)
05-12-2014, 09:35 PM
اشكرك اخي الكريم
ب. عن أنس بن مالك رضي الله عنه كان رجل من الأنصار يؤمهم في مسجد قباء وكان كلما افتتح سورة يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به افتتح بـ{ قل هو الله أحد } حتى يفرغ منها ثم يقرأ سورة أخرى معها وكان يصنع ذلك في كل ركعة فكلمه أصحابه فقالوا إنك تفتتح بهذه السورة ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأ بأخرى فإما تقرأ بها وإما أن تدعها وتقرأ بأخرى فقال ما أنا بتاركها ، إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت وإن كرهتم تركتكم ، وكانوا يرون أنه من أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره فلما أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه الخبر فقال يا فلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك ؟ وما يحملك على لزوم هذه السورة في كل ركعة ؟ فقال إني أحبها فقال حبك إياها أدخلك الجنة . رواه البخاري معلقاً ، والترمذي من طريق البخاري ( 2901 ) .
والشاهد منه : قراءة الرجل سورة الإخلاص في صلاته قبل المتقدِّم عليها ، وقد أقرَّه النبي صلى الله عليه وسلم .

يوسف السراحنة (العرب)
05-12-2014, 09:49 PM
عند قراءة سورة في الصلاة بعد الفاتحة تم تقديم آية على آية فهل هذا يفسد الصلاة؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تنكيس القرآن له أربع حالات:
تنكيس السور- وتنكيس الآيات -وتنكيس الكلمات - وتنكيس الحروف.
فأما تنكيس السور وهو أن يقرأ المصلي في الركعة الثانية سورة بعد الفاتحة يكون ترتيبها في المصحف قبل السورة التي قرأ في الركعة الأولى.
أو يقرأ في ركعة واحدة سورتين تكون الثانية منهما قبل السورة الأولى في ترتيب المصحف.
واختلف العلماء في ذلك بين الجواز والكراهة، مع اتفاقهم على صحة الصلاة.
فذهب الحنابلة والمالكية إلى الكراهة وهو الأحوط.
وذهب الشافعية إلى الجواز وهو رواية عن أحمد .
وأما التنكيس بين الآيات وهو أن يقرأ آية قبل الآية الأخرى والتي هي قبلها في ترتيب المصحف فهذا محرم، فإن تعمد ذلك بطلت الصلاة، وقال بعض العلماء يُكره.
قال في بلغة السالك لأقرب المسالك: (وحرم تنكيس الآيات المتلاصقة في ركعة واحدة، وأبطل -أي الصلاة- لأنه ككلام الأجنبي) .
وقال ابن قاسم الحنبلي في حاشيته على الروض: (وأما تنكيس الآيات فقال الشيخ وغيره يحرم، لأن الآيات قد وضعها صلى الله عليه وسلم، ولما فيه من مخالفة النص وتغيير المعنى، وقال ترتيب الآيات واجب لأن ترتيبها بالنص إجماعاً) . انتهى.
وأما إن كان التنكيس بين الآيات عن غير عمد فالقول ببطلان الصلاة بعيد، لاسيما أن من العلماء من قال إن التنكيس بين الآيات مكروه وليس بمحرم.
وأما تنكيس الكلمات فمحرم بالإجماع وتبطل الصلاة به وفاقاً، سواء أكان عن عمد أم سهو، قال في الروض: (ويحرم تنكيس الكلمات وتبطل به) .
ومثله تنكيس الحروف.
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح الزاد: (هذا لا شك في تحريمه وأن الصلاة تبطل به، لأنه أخرج القرآن عن الوجه الذي تكلم الله به، كما أن الغالب أن المعنى يختلف اختلافاً كبيراً) .ا.هـ
والله أعلم.

يوسف السراحنة (العرب)
05-12-2014, 09:50 PM
عند قراءة سورة في الصلاة بعد الفاتحة تم تقديم آية على آية فهل هذا يفسد الصلاة؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تنكيس القرآن له أربع حالات:
تنكيس السور- وتنكيس الآيات -وتنكيس الكلمات - وتنكيس الحروف.
فأما تنكيس السور وهو أن يقرأ المصلي في الركعة الثانية سورة بعد الفاتحة يكون ترتيبها في المصحف قبل السورة التي قرأ في الركعة الأولى.
أو يقرأ في ركعة واحدة سورتين تكون الثانية منهما قبل السورة الأولى في ترتيب المصحف.
واختلف العلماء في ذلك بين الجواز والكراهة، مع اتفاقهم على صحة الصلاة.
فذهب الحنابلة والمالكية إلى الكراهة وهو الأحوط.
وذهب الشافعية إلى الجواز وهو رواية عن أحمد .
وأما التنكيس بين الآيات وهو أن يقرأ آية قبل الآية الأخرى والتي هي قبلها في ترتيب المصحف فهذا محرم، فإن تعمد ذلك بطلت الصلاة، وقال بعض العلماء يُكره.
قال في بلغة السالك لأقرب المسالك: (وحرم تنكيس الآيات المتلاصقة في ركعة واحدة، وأبطل -أي الصلاة- لأنه ككلام الأجنبي) .
وقال ابن قاسم الحنبلي في حاشيته على الروض: (وأما تنكيس الآيات فقال الشيخ وغيره يحرم، لأن الآيات قد وضعها صلى الله عليه وسلم، ولما فيه من مخالفة النص وتغيير المعنى، وقال ترتيب الآيات واجب لأن ترتيبها بالنص إجماعاً) . انتهى.
وأما إن كان التنكيس بين الآيات عن غير عمد فالقول ببطلان الصلاة بعيد، لاسيما أن من العلماء من قال إن التنكيس بين الآيات مكروه وليس بمحرم.
وأما تنكيس الكلمات فمحرم بالإجماع وتبطل الصلاة به وفاقاً، سواء أكان عن عمد أم سهو، قال في الروض: (ويحرم تنكيس الكلمات وتبطل به) .
ومثله تنكيس الحروف.
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح الزاد: (هذا لا شك في تحريمه وأن الصلاة تبطل به، لأنه أخرج القرآن عن الوجه الذي تكلم الله به، كما أن الغالب أن المعنى يختلف اختلافاً كبيراً) .ا.هـ
والله أعلم.

جميل العرباتي
05-13-2014, 04:35 AM
اشكركم الافاضل على الموضوع الذي اثرى افكارنا بعطر الايمان جزاكم الله كل الخير

جميل العرباتي
05-13-2014, 04:36 AM
اشكركم الافاضل على الموضوع الذي اثرى افكارنا بعطر الايمان جزاكم الله كل الخير

ريما احمد
05-13-2014, 10:11 AM
بارك الله فيكم اخواني في الله على كل ما نثرتموه من معلومات ايمانيه تخص التنكيس في القرآن الكريم وبين الايات وجزاكم الله خير الجزاء وجعله في ميزان حسناتكم يارب

ريما احمد
05-13-2014, 10:11 AM
بارك الله فيكم اخواني في الله على كل ما نثرتموه من معلومات ايمانيه تخص التنكيس في القرآن الكريم وبين الايات وجزاكم الله خير الجزاء وجعله في ميزان حسناتكم يارب