المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرقم 194 في حياة الفلسطينين !!!!!


عزمي بنات
08-25-2011, 03:24 AM
احبائي اعضاء ملتقانا الغالي :
الرقم 194هو رقم مهم وتاريخي في قضيتنا الفلسطينية وهو القرار التي اتخذته الجمعية الهامة للام المتحدة وهو يقر بالحق القانوني والتاريخي بعودة اللاجئين الفلسطينين وتعويضهم عن كل ما لحق بهم من ضرر اقتصادي ونفسي وتاريخي وجميعنا نحفظ رقم القرار هذا
لكن هناك موعدا اذا ما حصل فسوف يحمل هذا الرقم 194معنى ويوما تاريخيا في حياة الفلسطينين وسيكون يوما لاحتفال كل الشرفاء في العالم بهذه المناسبة عامة ويوما سعيد للفلسطينيين خاصة .
هل تعرف ماهي المناسبة ولما الرقم 194 بالتحديد ، لنرى ماهي اجاباتكم ، تفضلوا ، ودمتم بود

ام العز
08-25-2011, 04:01 PM
هو رقم كان في الماضي والحاضر مطلب كل الفلسطينين وهو رقم يقر بحقوقنا وهو ايضا اليوم حلم الدولة الفلسطينية التي انطلقت من دعوة الرئيس محمود عباس أبو مازن إلى إعلان دولة فلسطينية مستقلة فى الجمعية العامة للأمم المتحدة شهر سبتمبر القادم ،حيث نشا تفاؤلا حذرا فى الأوساط الإقليمية والدولية ، فعلى ضوء المصالحة الفلسطينية يرى البعض أن إعلان الدولة الفلسطينية أصبح أمرا ممكنا ، فى حين يرى آخرون أن هناك العديد من العقبات العثرة التى قد تعوق ذلك فى مقدمتها التخوف من عدم استمرار المصالحة ووحدة الصف الداخلى الفلسطيني.
فضلا عن انشغال الأنظمة العربية بمشكلاتها الداخلية إثر الثورات العربية التى فرضت تحولات جذرية فى المنطقة ، وفى الوقت الذى يلاقى قيام الدولة الفلسطينية تأييدا عالميا ، وتلاقى السياسة الإسرائيلية شجبا دوليا ، يستمر التأييد الأمريكى للسياسة الإسرائيلية ، التى عبر عنها "نتنياهو" فى خطابه أمام اللجنة الأمريكية الإسرائيلية للشئون العامة "إيباك" ،والكونجرس الأمريكى الذى صفق أعضائه لـ "نتنياهو" 26 مرة فى تأييد ودعم واضح له ولاستمرار بناء مستوطنات جديدة فى الضفة الغربية بما يناقض كافة الاتفاقيات التى تم التوصل إليها
أن الأحقية القانونية من أيسر القيود معالجة فى إثبات حق الشعب الفلسطينى فى الإعلان عن دولته وهو ما يرتبط بحقه المشروع فى تقرير المصير وليس فقط فى التفاوض ،مشيرا إلى أن تداعيات الإعلان عن الدولة الفلسطينية من ِشأنه أن يؤدى إلى مزيد من التهدئة للأوضاع فى المنطقة باعتبارها دولة مدنية بخلاف إسرائيل ،التى تقوم دولتها على أساس دينى.

ولا نخفي هنا ان هناك العديد من التحديات امام إعلان لدولة الفلسطينية فى مقدمتها التأييد الأمريكى لإسرائيل واستخدام "الفيتو" ضد المشروع الفلسطينى ،انشغال الدول العربية خاصة مصر بشئونها الداخلية فى أعقاب ثوراتها المستمرة ،فضلا عن عدم وضوح الرؤية الفلسطينية الداخلية حول آليات التوجه للأمم المتحدة وإعلان الدولة.

ومن اجل نجاح خطوة التوجه للأمم المتحدة وإعلان الدولة الفلسطينية فى مقدمتها ضرورة استمرار المصالحة الفلسطينية والتماسك الداخلى الفلسطينى ،ضرورة تكثيف الجهد العربى بشكل دائم للتحرك الفلسطينى ليس فقط داخل الأمم المتحدة ولكن فى كل دول العالم من أجل تهيئة المناخ الدولى العام لقبول هذه الخطوة داخل الأمم المتحدة وخارجها.


بالاضافة إلى تكثيف الجهد الشعبى من الجمعيات الأهلية والمجتمع المدنى والإعلام العربى بكافة وسائله والمراكز البحثية لتناول هذه القضية وتهيئة الرأى العام وكسب التأييد داخل وخارج المجتمعات العربية على السواء.



خلفية تاريخية



مرت محاولات إعلان الدولة الفلسطينية بالعديد من المحطات التاريخية الهامة ،التى تعرضت جميعها لعقبات وتحديات وقفت فى طريق إعلان قيامها ،حيث باءت جميع هذه المحاولات بالفشل ولم تسفر عن تحقيق الهدف النهائى وهو إعلان قيام الدولة الفلسطينية ،فى هذا الإطار هذا استعراض للتسلسل التاريخي لمحاولات إعلان قيام الدولة الفلسطينية حيث جاء كالتالى :


- قرار رقم 181 بتاريخ 29 نوفمبر 1947 : الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ، الذى نص على تقسيم الأرض إلى دولتين : دولة يهودية وأخرى عربية ،وإبقاء القدس تحت مراقبة دولية.


- 23 سبتمبر 1948 : إعلان الهيئة العربية العليا تشكيل "حكومة عموم فلسطين" برئاسة أحمد حلمى عبد الباقى ،غير أن معارضة ********* للحكومة الجديدة أدت فى النهاية إلى تعليق القضية إلى 1950 ،وعدم اعتراف الأمم المتحدة بدولة عموم فلسطين ، لينتهى الأمر عمليا بتأسيس منظمة التحرير 1962.


- مؤتمر القمة العربى العادى السابع بالرباط 27-29 أكتوبر 1974 :حيث اُعتبرت فيه منظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الفلسطينى ،وشددت القمة على تأكيد حق الشعب الفلسطينى فى العودة إلى وطنه وتقرير مصيره.


- 15نوفمبر 1988 : إعلان ياسر عرفات استقلال دولة فلسطين على جزء من أرض فلسطين التاريخية خلال "دورة الإنتفاضة" بالجزائر ،التى أعقبها اعتراف نحو 105 دولة بهذا الاستقلال ،وقامت على أثر ذلك منظمة التحرير بنشر 70 سفيرا لها فى عدد من الدول المعترفة بالاستقلال.


- قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 43/177 فى 15 ديسمبر 1988 :تعترف فيه بإعلان دولة فلسطين ،الصادر عن المجلس الوطنى الفلسطينى فى 15 نوفمبر 1988 ،مؤكدة الحاجة إلى تمكين الشعب الفلسطينى من ممارسته سيادته على أرضه المحتلة منذ 1967.


- اتفاقية أوسلو سبتمبر 1993 : تم الاتفاق على إقامة حكومة ذاتية انتقالية فلسطينية تكون نواة الدولة الفلسطينية المقبلة ،على أن يتم تشكيل مجلس تشريعى منتخب لشعب الفلسطينى لفترة انتقالية لا تتجاوز الخمس سنوات مقابل اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل.


- 4 مايو 1999 : إعلان الرئيس الراحل الشهيد عرفات ، نيته إعلان قيام الدولة الفلسطينية ، مستندا على اتفاقية "أوسلو" التى تعطيه هذا الحق.


- 12 مارس 2002 إصدار مجلس الأمن قراره رقم 1397 ، الذى يؤكد رؤية تتوخى منطقة تعيش فيها دولتان ، إسرائيل وفلسطين جنبا إلى جنب .


- 24 يونيو 2002 : خطاب جورج بوش الذى طرح فكرة "حل الدولتين" إقامة دولتين دولة فلسطينية ودولة إسرائيلية.


- 11 نوفمبر 2002 : خارطة الطريق التى أعدتها اللجنة الرباعية الدولية ، التى كانت تقضى بإقامة دولة فلسطينية عن طريق ثلاث مراحل تنتهى بإعلان دولة فلسطينية ذات حدود مؤقتة بحلول 2004 ثم إعلان الدولة النهائى عام 2005 .


- إعلان أبو مازن فى مايو 2011 عزمه إعلان الدولة الفلسطينية فى سبتمبر 2011.



اشكرك اخي ابو معاذ على هذا الموضوع الهام والخطير والدقيق الان في حياتنا حيث يضعنا الان

على مفترق طرق اتمنى ان تعلن دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف

في سبتمبر القادم حلم الدولة الفلسطينية وتحقيقة على ارض الواقع

تحياتي لك ودمت بود وعز

عدي فايز عابد
08-26-2011, 12:19 AM
هذا الرقم سيكون له معنى ومكانه كبيره جدا في حياة كل الفلسطينين والعرب
يعني جنوب السودان الي ما الها كم شهر دوله اعترفوا فيها واصبحت رقم 193
وفلسطين اهم من جنوب السودان
لذا نتمنى ان نحظى بالاعتراف الذي سيضعنا على خارطة الطريق الدوليه
انشاء الله

عزمي بنات
08-26-2011, 01:27 AM
اذا ماتم الاعلان على الموافقة على الاعتراف بدولة فلسطينية من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة وهذا ما نتمناه ومن معنا من احرار العالم فسيكون الرقم 194 مناسبا ومتوافقا مع القرار السابق للامم المتحدة حيث ستكون الدولة الفلسطينية الناشئة هي الدولة ال194في هيئة الامم المتحدة وهناك بين الرقمين مفارقات كثيرة
هل ممكن ان يتحقق الحلم ونصبح الدولة ال 194 في العالم ونحتفل بذلك جميعا

فايز عبدالهادي عابد
08-27-2011, 05:13 PM
ابها العابرون فوق دمائنا خذوا حصتهم انصرفوا !!! الرقم 194 عنوان الامل !!! وشارة الحرية !!! ودالة الانطلاقة !!!

عبدالرحمن سليمان بنات
08-27-2011, 06:35 PM
اتمنى ان يتحقق ذلك رغم عدم تفاؤلي

عزمي بنات
08-29-2011, 01:34 AM
اعتقد اخي ابو طارق ان الامل موجود ونحن ال1ين صنعناه بشيوخنا ونسائنا وشبابنا واطفال الحجارة وشهدائنا واسرانا
وحين نعقد الامل والتفائل في مسيرتنا فلن نحيد عن الطريق اذا لم يتحقق في زماننا بالأكيد ستحققه الاجيال القادمة
واجزم ان شهر 9 سيكون تاريخيا للشعب الفلسطيني رغم ان الامريكان سلموا مذكرة للسلطة الفلسطينية بانهم سيصوتوا بالفيتو وسوف يقطعوا كل المساعدات عن السلطة
ولكن من يدفعنا لنتقدم بهذا الطلب الى الجمعية العامة للام المتحدة هو (( الامل ))

عبدالرحمن سليمان بنات
08-29-2011, 05:18 AM
اعتقد اخي ابو طارق ان الامل موجود ونحن ال1ين صنعناه بشيوخنا ونسائنا وشبابنا واطفال الحجارة وشهدائنا واسرانا
وحين نعقد الامل والتفائل في مسيرتنا فلن نحيد عن الطريق اذا لم يتحقق في زماننا بالأكيد ستحققه الاجيال القادمة
واجزم ان شهر 9 سيكون تاريخيا للشعب الفلسطيني رغم ان الامريكان سلموا مذكرة للسلطة الفلسطينية بانهم سيصوتوا بالفيتو وسوف يقطعوا كل المساعدات عن السلطة
ولكن من يدفعنا لنتقدم بهذا الطلب الى الجمعية العامة للام المتحدة هو (( الامل ))
وهذا ما قصدته اخي ابو معاذ
ما نحتاجه هو الاراده والتصميم الي جانب الامل